باكستان ترفض بيان الهند بشأن إطلاق صاروخ بالخطأ

قال وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قرشي، اليوم الثلاثاء، إن إسلام أباد ترفض بيان وزير الدفاع الهندي بشأن إطلاق صاروخ بالخطأ.

وأضاف قرشي للصحفيين أن البيان الهندي "غير مكتمل"، مشيرا إلى أنه وجه رسالة مكتوبة إلى مجلس الأمن بشأن هذه الواقعة، وطلب من المجتمع الدولي بحثها.

وأعلن وزير الدفاع الهندي، الثلاثاء، عن قرار جديد يقضي بـ"مراجعة إجراءات تشغيل وصيانة وفحص أنظمة الأسلحة"، بعد إطلاق صاروخ بالخطأ على باكستان الأسبوع الماضي.

وقال الوزير، راغنات سينغ، للبرلمان "نعطي أولوية قصوى لسلامة وأمن أنظمة أسلحتنا. إذا اكتشفنا أي خلل فسيتم تصحيحه على الفور".

وأضاف أن الهند أطلقت بطريق الخطأ صاروخا سقط في باكستان حوالي الساعة السابعة مساء الأربعاء الماضي، خلال أعمال الصيانة والفحص الروتينية.

وقال "بينما نأسف لهذا الحادث، نشعر بالارتياح لأنه لم يتسبب في إصابة أحد بأذى".

وأطلق الجيش الهندي "عن طريق الخطأ" صاروخا باتجاه باكستان، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الهندية، الجمعة، معبرة عن "أسف بالغ".

وقالت في بيان إنه "في إطار صيانة روتينية، أدى عطل فني إلى إطلاق صاروخ عن طريق الخطأ" الأربعاء، مؤكدة فتح تحقيق.

ولم تحدد نوع الصاروخ، لكنها قالت إنه سقط بـ"منطقة في باكستان".

وجاء البيان بعد ساعات على إدانة وزارة الخارجية الباكستانية لما وصفته بـ"انتهاك غير مبرر لمجالها الجوي من جانب (جسم طائر أسرع من الصوت) مصدره الهند".

وخاضت الهند ذات الغالبية الهندوسية وباكستان المسلمة ثلاث حروب منذ نيلهما الاستقلال عن المستعمر البريطاني في 1947، اثنان منهما بسبب منطقة كشمير المتنازع عليها.

وتتشاركان حدودا تنتشر فيها تعزيزات عسكرية كبيرة في الجانبين، وفي بعض الفترات تصاعد التوتر إلى حد إثارة مخاوف من استخدام السلاح الذري.

طباعة