جنرال أمريكي يحذر من هجوم نووي صيني مفاجئ على بلاده !

 

قال ثاني أكبر جنرال أمريكي إن اختبار الصين لصاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت قد "دار حول العالم"، محذرا من أن الصين قد تتمكن يوما ما من شن هجوم نووي مفاجئ على الولايات المتحدة.
ووفق "سي ان ان" تابع الجنرال جون هيتين، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة المنتهية ولايته: "لقد أطلقوا صاروخا بعيد المدى. سار حول العالم، وأسقط مركبة انزلاقية تفوق سرعته سرعة الصوت التي عادت إلى الصين، وأثرت على هدف في الصين".

وعندما سئل عما إذا كان الصاروخ أصاب الهدف، قال هيتين: "قريب بما فيه الكفاية"، محذرا من أنه يوما ما قد تكون لديهم القدرة على شن هجوم نووي مفاجئ على الولايات المتحدة.

وسأل هيتين: "لماذا يبنون كل هذه القدرة؟ يبدو أنه كسلاح يستخدم لأول مرة. هذا ما تبدو لي تلك الأسلحة".

وفي أكتوبر الماضي، تحدثت صحيفة "فاينانشيال تايمز" عن اختبار صيني لمركبة انزلاقية تفوق سرعتها سرعة الصوت أطلقت من صاروخ في مدار أرضي منخفض يمكنه نظريا التهرب من أنظمة الدفاع الصاروخي الأمريكية.

وقد نفت الصين أنها أجرت تجارب على أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت.

طباعة