الحكومة البريطانية تقدم قوانين جديدة لحماية حرية التعبير والحيوانات

قدمت الحكومة البريطانية، اليوم الأربعاء، مشاريع قوانين جديدة تهدف إلى حماية الحيوانات، وحرية التعبير في الجامعات.

وقالت وزارة التعليم إن مشروع قانون التعليم العالي (حرية التعبير) يتضمن إجراءات جديدة تطلب من الجامعات والكليات الدفاع عن حرية التعبير والمساعدة في القضاء على "الإسكات غير القانوني".

وينص مشروع القانون على أن الشخصيات التي دعيت للتحدث أمام اتحادات الطلاب ثم ألغي ذلك، بعد رد فعل عنيف، يمكنها مقاضاة الجامعات لأنها لم تسمح لها بالإدلاء بآرائهم على أساس حرية التعبير.

ومن أمثلة الإسكات التي قدمها قسم التعليم رسالة موقعة من قبل أكثر من 100 أكاديمي يعارضون مشروعًا يقوده الأستاذ بجامعة أكسفورد نايجل بيجار بعد أن ذكر أن الشعب البريطاني يجب أن يكون "فخورًا وأن يشعر بالخزي أيضا" داخل الإمبراطورية البريطانية.

وسيكون لمكتب الطلاب، وهو هيئة مراقبة التعليم العالي في إنجلترا، سلطة فرض غرامات على المؤسسات حال انتهاكها القواعد.

وعلى نحو منفصل، أطلقت الحكومة خطة العمل لرعاية الحيوان، والتي تهدف إلى تعريف الحيوانات ككائنات واعية.

وينص القانون المقترح على أن للحيوانات مشاعر، مثل اللذة والألم والخوف.

وسيتم الآن مناقشة مشروعي القانونين من قبل النواب، مما يسمح لهم بإجراء تغييرات، قبل الموافقة عليهما ليصبحا قانونين.

طباعة