القوى الأوروبية ترى تقدما في محادثات إيران لكن الطريق لا يزال طويلاً

قالت الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، اليوم الأربعاء، إنها لمست تقدما في أول جولتين من المفاوضات لإحياء الاتفاق الذي أبرم عام 2015 لكن لا تزال هناك عقبات كبيرة ينبغي التغلب عليها.

وسوف تستمر المحادثات، التي تهدف إلى دفع الولايات المتحدة وإيران للعودة إلى الامتثال للاتفاق، الأسبوع المقبل.

وتجتمع إيران والقوى العالمية، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا، في فيينا منذ أوائل أبريل نيسان لتحديد الخطوات التي ينبغي اتخاذها فيما يتعلق بالعقوبات الأمريكية من جانب وانتهاكات طهران للقيود على قدراتها النووية من جانب آخر.

طباعة