تصريح أميركي طارئ باستخدام الأجسام المضادة لعلاج «كورونا»

منحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية تصريحاً طارئاً للعلاج التجريبي الذي تم استخدامه في علاج الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهو العلاج بالأجسام المضادة، والذي طوّرته شركة الأدوية «ريجينيرون».

وهذا التصريح يعني أن المزيج المؤلف من اثنين من الأجسام المضادة، كازيريفيماب وإيمديفيماب، يمكن استخدامه لعلاج أعراض «كوفيد-19» الخفيفة إلى المعتدلة في الولايات المتحدة، لدى المرضى الذين تفوق أعمارهم 12 عاماً والمعرضين لخطر تحول حالتهم إلى مستوى خطير.

طباعة