أوروبا تسجل أكثر من 200 ألف إصابة يومية بـ «الفيروس» للمرة الأولى

إصابات «كورونا» 41.5 مليوناً عالمياً.. والوفيات مليون و133 ألفاً و635 وفاة

صورة

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) على مستوى العالم أكثر من 41.5 مليون شخص، وفي حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و133 ألفاً و635 وفاة، زادت حالات الإصابة بـ«كورونا» المسجلة في أوروبا بأكثر من المثلين في 10 أيام، متجاوزة 200 ألف إصابة يومياً للمرة الأولى.

وتفصيلاً، أظهر إحصاء لـ«رويترز» أن أكثر من 41.5 مليوناً أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم.

وبحسب إحصاء وكالة «رويترز»، أمس، بلغ إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس في العالم مليوناً و133 ألفاً و635 حالة وفاة.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق في العالم، منذ اكتشاف أولى الحالات في الصين شهر ديسمبر 2019.

وأظهر إحصاء أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة في أوروبا زادت بأكثر من المثلين في 10 أيام، متجاوزة 200 ألف إصابة يومياً للمرة الأولى، الخميس، مع رصد عدد من دول جنوب أوروبا أكبر عدد من الإصابات في يوم واحد هذا الأسبوع.

وأعلنت أوروبا عن 100 ألف إصابة في يوم واحد، للمرة الأولى في 12 أكتوبر.

وسجلت أوروبا حتى الآن نحو 7.8 ملايين حالة إصابة بفيروس كورونا، ونحو 247 ألف حالة وفاة، حسب إحصاء «رويترز».

ورصدت دول أوروبية، مثل إيطاليا والنمسا وكرواتيا وسلوفينيا والبوسنة، أعلى حالات إصابة بفيروس كورونا في يوم واحد، الخميس.

وتسجل أوروبا كمنطقة حالات إصابة يومية أكثر من الهند والبرازيل والولايات المتحدة مجتمعة. ويرجع سبب هذه الزيادة في جانب منه إلى إجراء اختبارات أكثر بكثير من تلك التي أجريت في الموجة الأولى من الجائحة.

ويشير الإحصاء إلى أن أوروبا تمثل ما يقرب من 19% من حالات الإصابة عالمياً، ونحو 22% من الوفيات على مستوى العالم.

وفي غرب أوروبا، سجلت فرنسا، التي لديها أعلى متوسط لسبعة أيام للحالات الجديدة في أوروبا بواقع 25 ألفاً و480 إصابة في اليوم، أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 41 ألفاً و622 حالة إصابة مؤكدة جديدة بـ«كوفيد-19»، الخميس، بحسب السلطات الصحية الفرنسية.

ووصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 1.04 مليون حالة، حتى أمس، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأظهرت البيانات أن عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في فرنسا وصل إلى 34 ألفاً و237 حالة وفاة، في حين تعافى من الفيروس حتى صباح أمس 112 ألفاً و662 من المصابين.

وقال المستشار العلمي للحكومة الفرنسية آرنو فونتانيه، أمس، إن فيروس كورونا ينتشر بسرعة أكبر مما كان عليه خلال تفشي المرض للمرة الأولى في الربيع.

وأظهرت بيانات صادرة عن المعهد الوطني للصحة العامة، الخميس، أن هولندا، وهي دولة أخرى في غرب أوروبا، سجلت أكثر من 9000 حالة خلال 24 ساعة، وهو رقم قياسي جديد.

وسجل معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية، أمس، 11 ألفاً و242 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد على الأقل في ألمانيا، خلال يوم واحد، استناداً إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.

ومددت ألمانيا التحذير من السفر إلى سويسرا وإيرلندا وبولندا ومعظم النمسا والأقاليم الإيطالية، بما فيها روما.

ونظراً للتزايد الكبير في عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في برلين، قررت سلطات العاصمة الألمانية الاعتماد على استراتيجية جديدة في عزل المصابين وتتبع مخالطيهم.

وقالت وزيرة الصحة المحلية بولاية برلين، ديليك كالايسي، إنه بسبب الوضع الوبائي، لم تعد السلطات الصحية قادرة على التعامل مع كل حالة على حدة، وهو أمر يتطلب جهداً كبيراً وسرعة كبيرة.

وتتمسك وزارة الصحة الألمانية بتقديراتها بشأن توافر أول لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد بحلول الأشهر الأولى من العام المقبل.

ويثير تطور وباء «كوفيد-19» حالياً «قلقاً كبيراً» في 23 بلداً في الاتحاد الأوروبي، وكذلك في المملكة المتحدة، وفقاً لأحدث تقييم أجرته وكالة الصحة الأوروبية المسؤولة عن الأمراض نشر الجمعة.

وتندرج كل دول الاتحاد الأوروبي، باستثناء فنلندا وقبرص وإستونيا واليونان في هذه الفئة، بعدما كانت سبع دول قبل شهر وفقاً للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وأعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، أمس، أن «العدد الفعلي» للمصابين بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا منذ بداية الوباء «يتجاوز ثلاثة ملايين».

وقال سانشيز «الوضع خطر»، في كلمة تلفزيونية لم يعلن خلالها عن تدابير جديدة، بل مهد على ما يبدو لفرض قيود قد يتم إعلانها قريباً بعد التوصل إلى اتفاق بين السلطات المحلية التي تعتبر الصحة العامة من صلاحياتها، والحكومة المركزية.

وإذ ذكر بأن إسبانيا تخطت رسمياً هذا الأسبوع عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، أضاف أن «العدد الفعلي للمصابين تجاوز ثلاثة ملايين من مواطنينا»، موضحاً أن هذا الفارق الهائل مردّه إلى أن نسبة الإصابات التي كان يتم كشفها كانت ضئيلة جداً في بداية انتشار الوباء.

وتابع «إننا نكشف حالياً عن غالبية الحالات، نحو 70% منها»، مقابل 10% بالكاد خلال الموجة الأولى من الوباء.

وفي الساعات التي سبقت كلمته، أعلن رؤساء العديد من المناطق الـ17 ذات الحكم الذاتي في البلاد فرض قيود جديدة لمكافحة تفشي الفيروس، أو دعوا الحكومة المركزية إلى فرض حظر تجول، على غرار ما حصل في عدد من الدول الأوروبية، مثل بلجيكا وفرنسا.

وفي بريطانيا، وصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 813 ألفاً و451 حالة، أمس، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأظهرت البيانات أن عدد الوفيات جراء الإصابة بـ«كورونا» وصل إلى 44 ألفاً و437 وفاة.

وفي سويسرا، وصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 97 ألفاً و19 حالة، أمس، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء. وفي بلجيكا، وضعت السلطات تسعاً من أصل 10 مقاطعات في مرحلة الإنذار الرابعة، وهو أعلى مستوى من التأهب، مع مراقبة المقاطعة الشمالية العاشرة ليمبورغ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيدـ 19). وفي وارسو، أعلن رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيتسكي، أمس، إغلاق المطاعم لمدة أسبوعين، وقصر التجمعات العامة على خمسة أشخاص، وذلك في إطار تدابير جديدة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد. ويأتي إعلان رئيس الوزراء عقب تسجيل البلاد أكثر من 13600 حالة إصابة جديدة، أمس، وهي أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بداية تفشي الوباء في بولندا.

كما رصدت السلطات الصحية 153 حالة وفاة جديدة أمس، ليصل إجمالي الوفيات المسجلة جراء «كورونا» في بولندا إلى 4172 حالة.

وأضاف مورافيتسكي: «نشعر بقلق بالغ إزاء ارتفاع معدل الإصابات بالعدوى. ولهذا الحد من انتشاره». وتابع مورافيتسكي بالقول إنه خلال فترة الإغلاق أسبوعين، التي قد يتم تمديدها، سيتاح للمطاعم خدمة تقديم الطلبات الخارجية والتوصيل. وتشمل التدابير الجديدة تطبيق تقنية التعليم عن بعد لتلاميذ المدارس الابتدائية بداية من 10 سنوات فما فوق، وكذلك جميع تلاميذ المدارس الثانوية.

كما دعا رئيس الوزراء البولندي المواطنين، الذين تزيد أعمارهم على 70 عاماً إلى البقاء في منازلهم كلما أمكن ذلك. وأوضح رئيس الوزراء أن حظر التجمعات التي تزيد على خمسة لن يطبق على الأشخاص الذين يعيشون معاً أو على بيئات العمل.

وتدخل التدابير الجديدة حيز التنفيذ بدءاً من اليوم.

وشدد مورافيتسكي على أن حكومته قد تلجأ إلى إعادة فرض مزيد من القيود على الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، حال لم تجد التدابير الجديدة نفعاً.


روسيا تسجل أعلى حصيلة يومية بإصابات «كورونا»

سجلت روسيا، خلال الساعات الـ24 الماضية، ارتفاعاً كبيراً، وقفزة غير مسبوقة في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19)، للمرة الأولى بأكثر من 17 ألف حالة، في أعلى حصيلة يومية منذ منذ بداية الجائحة. وأعلن مركز العمليات الروسي الخاص بمكافحة الفيروس، في تقريره اليومي، تسجيل 17 ألفاً و340 إصابة جديدة، مقارنة بيوم الخميس (15 ألفاً و971)، ليبلغ إجمالي عدد الحالات مليوناً و480 ألفاً و646 إصابة منذ بداية الجائحة، مع بقاء 335 ألفاً و870 حالة نشطة، ما يمثل زيادة بـ5794 حالة نشطة منذ الخميس. وأشار مركز العمليات إلى انخفاض طفيف في عدد الوفيات، بعد تسجيل 283 حالة وفاة، مقارنة بيوم الخميس (290 وفاة)،‏ ليصل إجمالي حصيلة ضحايا الفيروس من الوفيات إلى 25 ألفاً 525 وفاة، مع تماثل 11 ألفاً و263 مريضاً للشفاء، ليتجاوز عدد المتعافين حاجز المليون، ويصل إلى مليون و119 ألفاً و251 شخصاً. موسكو ■وام


الصين تسجل 18 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»

قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، أمس، إن الصين سجلت 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس، ارتفاعاً من 14 إصابة في اليوم السابق.

وأضافت اللجنة في بيان أن جميع الحالات الجديدة جاءت من الخارج.

وذكرت اللجنة أيضاً أنها رصدت 11 حالة إصابة جديدة دون أعراض، وذلك مقارنة مع 25 في اليوم السابق.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في الصين حتى الآن 85 ألفاً و747 حالة، بينما لايزال عدد الوفيات دون تغيير عند 4634. شنغهاي ■رويترز


الهند تسمح بإجراء المرحلة الثالثة لتجارب عقار «كوفاكسين»

سمحت الهند، أمس، بإجراء المرحلة الثالثة للتجارب السريرية لعقار «كوفاكسين»، وهو أحد العقارات المرشحة للتجارب ضد فيروس كورونا، الذي تنتجه شركة أدوية هندية.

وعقار «كوفاكسين»، الذي تنتجه شركة «بهارات بيوتيك»، ومقرها مدينة حيدر آباد الهندية، تم تطويره بالتعاون مع المجلس الهندي للأبحاث الطبية من بين عشرات اللقاحات المرشحة في مختلف مراحل التجارب السريرية البشرية في مختلف أنحاء العالم.

وأوصت لجنة من الخبراء من هيئة الرقابة العامة لضمان سلامة الأدوية أن يتم السماح بإجراء تجارب المرحلة الثالثة لعقار «كوفاكسين»، بعد تقييم بيانات من مرحلتين أوليتين ودراسة على الحيوانات، طبقاً لمتحدث باسم الهيئة.

وتشمل التجارب المرحلة الثالثة اختبارات على آلاف الأشخاص.

على صلة، أظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية، أمس، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بواقع 54 ألفاً و366 في الساعات الـ24 الماضية، ليصل في المجمل إلى 7.8 ملايين.

وتراجعت حالات الإصابة في الهند منذ ذروتها في سبتمبر، لكن الخبراء يحذرون من أن العدوى قد ترتفع مع اقتراب موسم الاحتفالات. والهند، التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة، وهي ثاني أكبر دول العالم سكاناً، في المرتبة الثانية أيضاً من حيث عدد من الإصابات بـ«كورونا» عالمياً، بعد الولايات المتحدة، التي يبلغ عدد الإصابات بها 8.3 ملايين.

وأضافت الوزارة أن عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في الهند ارتفع بواقع 602 في الساعات الـ24 الماضية، ليصل الإجمالي إلى 117 ألفاً و306 حالات وفاة. وعلى الرغم من أن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا يظهر تراجعاً، إلا أن الهند سجلت أكثر من 50 ألف إصابة جديدة، وأكثر من 600 حالة وفاة يومية في أكتوبر الجاري.نيودلهي ■وكالات


إيران تسجل 6134 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أمس، تسجيل 6134 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ما يرفع العدد الإجمالي إلى 556 ألفاً و891 إصابة في البلد الأكثر تضرراً في الشرق الأوسط.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، سيما السادات لاري، للتلفزيون الحكومي، إن 335 شخصاً توفوا جراء الفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي الوفيات إلى 31 ألفاً و985 وفاة. طهران ■رويترز


23

من دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا تعبّر عن «قلق كبير» في ما يتعلق بـ«كوفيد-19».

- رئيس وزراء إسبانيا يعلن تخطي الثلاثة ملايين إصابة بـ «كوفيد-19».

- المستشار العلمي للحكومة الفرنسية: المعركة ضد «كورونا» ستكون طويلة جداً.

طباعة