الرئيس الألماني يدعو للعقلانية في جدل إجراءات مكافحة «كورونا»

دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير للتحلي بالعقلانية في الجدل السياسي القائم حالياً على خلفية تزايد نظريات المؤامرة بشأن وباء كورونا.

وقال شتاينماير، أمس، لدى معاينة لمستشفى احتياطي لمصابي كورونا ببرلين، إن التبادل النقدي يجب أن يكون موجوداً، «لكننا يجب أن نجريه بحيث لا يتم تجاهل الوقائع والحقائق، وبحيث يمكننا تخليص أنفسنا بحكمة من الموقف الحالي».

وأكد الرئيس الألماني أن الديمقراطية تتميز بوجود رأي عام ناقد، وأكد قائلاً: «نعم مثل هذا النقد الذي يستعلم عن شيء يجب أن يكون موجوداً دائماً».

وأضاف شتاينماير: «يجب أن تبرر السياسة نفسها، هذا ما تفعله أيضاً. إننا نتناقش دائماً بشكل جديد بشأن نوعية الإجراءات التي لايزال ممكناً الحفاظ عليها، وبشأن المواضع التي يمكن السماح بتخفيف الإجراءات فيها».

وتفقد الرئيس الألماني المستشفى الخاص بعلاج حالات الإصابة بكورونا الذي تم تأسيسه في غضون شهر في ساحة المعارض ببرلين.

 

طباعة