منظمة ألمانية تحذر من كارثة إنسانية في إفريقيا بسبب «كورونا»

أعربت منظمة «أونو» الألمانية المعنية بإغاثة اللاجئين عن مخاوفها من حدوث كارثة إنسانية في العديد من الدول الإفريقية على خلفية جائحة كورونا.

وقال المدير التنفيذي للمنظمة الشريكة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بيتر روينشتروت-باور، في تصريحات لصحيفة «زاربروكر تسايتونغ» الألمانية الصادرة أمس، إنه منذ تأكيد أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد نهاية فبراير الماضي أصيب آلاف الأفراد بالفيروس في غرب ووسط إفريقيا، مشيراً إلى أن هذه المناطق تعاني العنف والجوع والجفاف، حيث كان يعتمد نحو 10 ملايين شخص على المساعدات الدولية قبل تفشي كورونا. وأضاف روينشتروت-باور: «يتعين على أوروبا أن تصبح فعالة على نحو سريع وأن تساعد في بناء هياكل حكومية أكثر فاعلية (في إفريقيا) قبل أن يتفاقم الوضع»، محذراً من انتشار الفقر والجريمة والإرهاب والاتجار بالأسلحة، وقال: «إذا لم يتم حظر ذلك ستحدث كارثة إنسانية تهدد المنطقة وتنذر بعواقب على أوروبا أيضاً».

طباعة