قرقاش: مشكلة جوهرية في استراتيجية قطر للخروج من أزمتها

قرقاش: اتضح للدوحة أن لتأثير منصاتها الإعلامية حدوداً. أرشيفية

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أن هناك مشكلة جوهرية في استراتيجية قطر للخروج من أزمتها.

وأضاف قرقاش، في تغريدة على حسابه على «تويتر»، أن «تبني الملف اليتيم في المحافل الدولية لم يكن ناجحاً، واتضح للدوحة أن لتأثير منصاتها الإعلامية حدوداً. أما المرحلة الحالية المتمثلة في تبني الملف القانوني والحقوقي، فستفشل كما فشلت الجهود السابقة».

وأكد قرقاش أن «المتابع لزيارات الأمير محمد بن سلمان التاريخية لباكستان والهند لا يغيب عن ناظره ثقل السعودية وحجم دورها، ولا شك أن الدوحة تدرك ذلك، وهي تراقب أبعاد هذه الزيارات، وتعلم أن مواطنيها يلومونها على سياسة أقصتها من جذورها ومحيطها».

وختم وزير الدولة للشؤون الخارجية تغريداته، قائلاً: «الواضح أيضاً أن الجهود القطرية الأخيرة للتواصل والاعتذار للرياض باءت بالفشل. فالسعودية دولة الالتزام والوفاء، ولم تعهد الغدر بالأصدقاء والحلفاء. وهذا الجانب، للأسف، لا يرد في قاموس الدوحة. ومن هنا، تعود الاستراتيجية القطرية إلى المربع الأول».

وكان قرقاش أكد في وقت سابق أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنقذ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني من مواجهة عاصفة مع الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، وأن سموه نصح تميم بعدم خسارة المملكة العربية السعودية، فيما حذر رئيس الاستخبارات العامة السعودي السابق، الأمير بندر بن سلطان، قطر من الاكتواء بدعمها للجماعات الإرهابية مثل تنظيم الإخوان.

 

طباعة