EMTC

منظمة حقوقية يمنية توثق جرائم الميليشيات بحق المرأة في تعز

وثقت منظمة حقوقية يمنية، الجرائم التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي الإيرانية بحق المرأة اليمنية في محافظة تعز، منذ انقلابها حتى نهاية شهر يناير الماضي، متهمة الميليشيات الإيرانية بمحاولة تدمير النسيج الاجتماعي اليمني، وارتكاب جرائم وانتهاكات مروعة بحق المرأة.

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان إنه وثّق مقتل 402 امرأة، وإصابة 2495 بمحافظة تعز برصاص ميليشيات الحوثي الانقلابية، خلال الفترة من 22 مارس 2015 حتى 31 يناير 2019.

وأكد بيان صادر عن المركز، أن النساء يعشن أوضاعاً إنسانية صعبة للغاية، منذ سيطرت الميليشيات الحوثية على العاصمة صنعاء، وانقلابها على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر 2014، موضحاً أن الميليشيات تسببت في تدمير النسيج الاجتماعي عبر خطاب الكراهية المتنامي، وتعزيز دعوات الحرب التي أتت على كل شيء، وأولها على قيم المجتمع اليمني المتسامح.

ودعا البيان القوى السياسية كافة في اليمن، ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني المحلي والدولي، إلى ضرورة حماية النساء من الحروب، ومد يد المساعدة لانتشالهن من الوضع الإنساني الصعب الذي يعشنه، ووضع برامج لإعادة تأهيل ضحايا الحرب نفسياً واجتماعياً واقتصادياً، وجعل قضية حقوق المرأة أولوية في الخطط والتنفيذ الفعلي.

طباعة