العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حلول مثالية للظروف العالمية الراهنة

    «جانت» لصيف 2021 نسخة جديدة من الموضة: عملية أكثر وبتكلفة أقل

    صورة

    سيطرت قطع الأزياء الأساسية على مشهد الموضة لموسم ربيع وصيف 2021، خلال عروض الأزياء التي تم تنظيمها، سواء على أرض الواقع أو عبر الإنترنت، لأنها تقدم حلولاً مثاليةً للظروف العالمية الراهنة. ومع هذا التوجه، ظهرت نسخة جديدة من الموضة بملامح عملية أكثر وبتكلفة أقل، مع اهتمام أكبر بمساعدة الكوكب دون التخلي عن رؤيتها الحالمة. وتبرز في قائمة القطع المفضّلة مجموعة الأزياء المستوحاة من تسعينات القرن الماضي، بما في ذلك سراويل الجينز بخصر منخفض، إضافة إلى القطع المزينة بعناصر بحرية، والتي تعبّر عن شغفنا بالانطلاق والبحث عن وجهات للاسترخاء. كما تعود إلى المشهد موضة السبعينيات مع تصاميم جديدة للملابس المستوحاة من الزي الجامعي.

    وبدورها، تطغى الفساتين الطويلة على صيحات الموضة لموسم صيف 2021، سواء الفساتين الطويلة حتى الأرض، أو بطول يبلغ الركبة. ويمكن ارتداء هذه الفساتين بمفردها أو تنسيقها مع سترة صيفية بلمسة أميركية. في حين تواصل سترات الجينز الكلاسيكية حضورها بين القطع الأساسية في خزانة الملابس، بينما تضيف سترات البومبر القصيرة مزيداً من الأناقة الرياضية على الإطلالة. أمّا الإبداعات القادمة من تسعينات القرن الماضي، فتظهر من خلال سراويل الجينز الفضفاضة ذات الخصر المنخفض، والتي تم تعزيزها بتفاصيل من موضة السبعينات، بما في ذلك الرقع القماشية، والمساحات المزينة بزخارف بيزلي. ومن جهتها، تتميز الكنزات والقمصان هذا الموسم بتصاميم متنوعة يمكن ارتداؤها كعنصر بارز في الإطلالة، أو كقطعة تستكمل جمال الإطلالة، كما يمكن تنسيقها مع قطع أكثر جرأة. ومن الأفضل أحياناً اعتماد ملابس أساسية مميزة مثل كنزات تي شيرت البيضاء والقمصان المزينة بنقوش الأزهار أو المقلّمة للاستمتاع بإطلالة باريسية جذابة.

    ومن بين الأمثلة عن هذا التوجه، تظهر إبداعات علامة GANT التي تستمد إلهامها من الأشكال الهندسية الموجودة في نمط العمارة الوحشية، وأرشيف العلامة الغني بالأزياء الشاطئية ذات الألوان الجريئة، ما أدى لابتكار تشكيلة فريدة تستوحي لمسات من أزياء البريبي الشهيرة في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، ولكن ضمن قالب جديد يتماشى مع موضة الشارع في العصر الحديث. وتستعرض التشكيلة تراث موضة البريبي القديم على شكل قبعات «الدلو» وسترات كارديجان المقلّمة بلمسة رياضية ومعاطف ترانشكوت مع تقليمات متقاطعة بألوان أساسية جريئة، إضافةً إلى التنانير بثنيات متناسقة ونقشات تجمع التدرجات المشرقة للأصفر والأحمر والأبيض والأسود.

    ولطالما استمدت الموضة إلهامها من الماضي، وهذا ما تؤكّده الرسومات المطبوعة في تشكيلة ما قبل الخريف، والتي تعود بقوّة من خلال ربطات الشعر المتميزة بالطبعات، والملونة بتقنية تاي داي. وتأتي هذه اللمسة من فترة السبعينيات لتسيطر على مشهد الأزياء، وتضفي لمسة من الحرية على خزانة الملابس.

    وGANT علامة أميركية أصلية تمتاز بطابع أوروبي راقٍ، انطلقت عام 1949 من حرم جامعات الساحل الشرقي الأميركي، وازدهرت في أوروبا، وباتت اليوم تحظى بحضور لافت في أكثر من 70 سوقاً حول العالم، وتمضي في مسيرتها الناجحة لتحتفي في عام 2019 بالذكرى الـ70 لانطلاقتها.

    طباعة