شيرلي كول تلغي خطط الاحتفال بـ «عيد الحب»

شيرلي كول.         أرشيفية

يبدو أن «عيد الحب» هذا العام مرّ مرور الكرام في منزل المغنية البريطانية شيرلي كول ولاعب الكرة الانجليزي اشلي كول، حيث ذكرت صحيفة ديلي ميل، أمس، أن شيرلي، التي لم تتعافَ بعد من صدمة ما تردد عن ارسال زوجها صوراً عارية له من هاتفه المحمول لهاتف عارضة أزياء، قررت منع الاحتفال بـ«عيد الحب» هذا العام. فبعد ان قررت قضاء يوم رومانسي مع زوجها المصاب يبدو انها غيرت خططها في آخر دقيقة، وقررت ان تمضي يوم عيد الحب في العمل. كما أشارت صحيفة نيوز اوف ذا ورلد إلى ان شيرلي منعت أيضاً زوجها من مصاحبتها لحفل بريت اوردز. وبعد ان اكتشفت شيرلي ان زوجها يلتقط صوراً عارية لنفسه ويرسلها لعارضة أزياء تدعى سونيا ويلد، تردد انها قالت لاصدقائها انه «فاض بها الكيل».

كما تردد انها طلبت من مدير أعمالها ومنظمي حفل بيرت تقديم موعد بروفات الحفل ليكون أمس. وقد زعمت عارضة الازياء سونيا ويلد (28 عاماً) انها تلقت صوراً لاشلي عبر الهاتف وبها أيضاً عبارات جنسية، ما اثر بصورة كبيرة في زواج شيرلي واشلي المستمر منذ ثلاثة أعوام ونصف العام.

واعترف اشلي الذي تعرض لكسر في الكاحل أثناء مباراة فريقه ضد فريق إيفرتون أخيراً انه التقط تلك الصور لنفسه أثناء إقامته مع فريقه في فندق في واتفورد، ولكنه انكر إرساله تلك الصور لعارضة الازياء، حيث قال إنه ارسلها لصديقه المقرب جاي وينتيرس الذي أرسلها لصديق آخر الذي قام بإرسالها لعارضة الازياء، ولكن ويلد قالت أول من أمس، إن اشلي هو الذي أرسل الصور بنفسه.

طباعة