أين تذهب نهاية الأسبوع


خيمة كأس الخليج

كحال عدد كبير من المقاهي المنتشرة في الدولة، توفر القرية العالمية وخلال فترة مباريات كأس الخليج خيمة واسعة بشاشات عرض كبيرة معدة لمتابعة نهائي مباريات كأس الخليج، وذلك بهدف مراعاة وتوفير أماكن مخصصة لعشاق كرة القدم والمهتمين بالدورة الـ١٩ من كأس الخليج، المقامة في العاصمة العمانية مسقط.

ومن خلال توفير هذه الخيمة أصبح لغير محبي التسوّق من مختلف الأعمار، أن يزوروا القرية العالمية بمرافقة عائلاتهم، والاستمتاع بمشاهدة المباريات، مباشرة، مع مجموعة واسعـــة من الشباب المتحمسين، ما يزيد من متعة المشاهدة، التي عادة ما تتعزز بوجود جمهور متابع أكبر.

وتستقبل الخيمة زوارها يومياً ومجاناً بين الساعة الخامسة عصراً وحتى الساعة 11 ليلاً، وهي واسعة بما يكفي لاستقبال ما يصل إلى 100 زائر، ويتم متابعة المباريات على شاشات عرض توفرها القرية، حيث تتوافر شاشتان في الخيمة تعتبران من كبريات شاشات العرض في العالم، حيث تبلغ مساحة كل منهما 102 بوصة، وبدرجة عالية من الوضوح، بينما تتزود كل شاشة بنظام صوتي مضخم ومثير للحماسة، مناسب للجمهور الكبير الذي يمكن للخيمة استقباله.

السوق الليلية

يمكن للعائلات ومحبي الخروج الليلي الهادئ الاستمتاع بمتعة التسوق في السوق الليلية، التي تتضمن نحو ٥٠ متجراً تتنوع فيها البضائع، وتعتبر فرصة مثالية للعائلة للتسوق، وشراء حاجياتها بأسعار مخفضة، بالإضافة إلى متعة تجربة الأجواء الاحتفالية والاستعراضات المختلفة، والتي تمتد حتى ساعات الصباح الأولى، التي تتكامل مع الإطلالة المتميزة لخور دبي.

وتختلف أنواع المنتجات المعروضة في السوق الليلية، من إلكترونيات، وأجهزة كهربائية، وألبسة جاهزة، وأحذية، وهدايا، ومجوهرات، وعطور، وساعات، وإكسسوارات، ومستحضرات تجميل، ونظارات شمسية، وقرطاسية، ومنتجات جلدية، وأدوات منزلية، والعديد من المنتجات الأخرى، وتستقبل السوق زوارها على مدى 32 يوماً من الساعة السادسة مساءً، وحتى الساعة الثانية فجراً من السبت وحتى الاربعاء أسبوعياً، وحتى الساعة الثالثة فجراً يومي الخميس والجمعة.

وتقدم محال السوق الليلية خلال هذه الدورة عروضاً جذابة على أنواع بضائع متعددة، بينما تشكل المطاعم العائمة المطلة على منظر ممتع في خور دبي، جزءاً من السوق الليلية، حيث تستمر في تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة والمأكولات بأسعار في متناول الجميع، الأمر الذي يجعل من زيارة هذه السوق تجربة مختلفة ذات تأثير ممتع.

السيرك القومي الصيني

يمكن لزوار فيستيفال سنتر في دبي ومحبي العروض الاستعراضية، الاستمتاع بمتابعة عروض السيرك القومي الصيني، الذي بدأ عروضه أمس، بفقراته التي تزخر بالإثارة والتشويق والجذب، والمناسبة لجميع أفراد الأسرة.

وتتنوع العروض التي يقدمها السيرك الصيني، بين عروض الرايات الكبيرة الملونة، وبين دهشة إتقان أعضاء السيرك للتوازن الحركي، بالإضافة إلى عدد من خدع وحيل الأواني ذات الأثقال الضخمة، وعروض الأكروبات المميزة، التي يصل لاعبوها إلى ارتفاعات عالية مع أطواق معدنية، إضافة إلى القفز المتنوع، والعروض التقليدية.

وتتميز عروض السيرك القومي الصيني بفقرة رقصة الأسد المميزة، ومحاربي «شاولين» ذائعي الصيت، وعروض الفنون القتالية التي تمزج بين فنون السيف والحركات البهلوانية.

وستستمر عروض السيرك القومي الصيني يومياً وعلى مدار شهر كامل، والتي تستمر حتى 15 من من فبراير المقبل، عدا أيام الإثنين، وهي العروض التي تستمر من الساعة السادسة مساءً وحتى التاسعة مساءً، بينما تبلغ مدة العرض الواحد 90 دقيقة، ويمكن شراء، تذاكر العروض مباشرةً من مكتب التذاكر الموجود في فيستيفال سنتر أو من خلال الموقع الإلكتروني للمركز، والتي تتوافر بثلاث فئات، منها لكبار الشخصيات، ومقاعد المدرج المسقوف، والمقاعد الاعتيادية، ابتداءً من 50 درهماً وحتى 150 درهماً.

طباعة