حقيقة صورة طالبة جزائرية في اوكرانيا تصدرت «السوشال ميديا» (صور)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة ادعى ناشروها أنها لطالبة جزائرية توفيت جراء القصف الروسي على أوكرانيا، وأثارت الصورة الرأي العام، وتم تداولها عل نطاق واسع ليتبين لاجقا أن الصورة مفبركة.

وقالت وكالة «أ ف ب» إن الفتاة في الصورة التي تم تداولها هي لطالبة مغربية كانت تدرس في اوكرانبا، ونفت صحة الأخبار المتداولة عن مقتلها، كما نفت وزارة الخارجية الجزائرية أن يكون أي من مواطنيها قد قتل في أوكرانيا.

وظهرت في الصورة بالأسود والأبيض فتاة محجبة تقف على صخرة على شاطئ البحر، وأفاد ناشروها بأنها تعود «للطالبة إيمان بو غالي التي كانت تدرس الطب في أوكرانيا، ولقيت مصرعها في قصف روسي على جسر في مدينة جيتومير».

وحصدت الصورة آلاف التفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي منذ انتشارها في 26 فبراير الجاري.

وذكرت الوكالة الفرنسية أن الصورة تعود لفتاة مغربية نشرتها في الثاني من يناير 2022 على موقع «فيسبوك» ضمن مجموعة من الصور.

ونفت صاحبة الحساب واسمها وفاء بن يعيش صحة الشائعات التي تناولتها في منشور جمعت فيه صورا ملتقطة من الشاشة لمنشورات مضللة عرضت صورتها.

طباعة