العرض يبرز مكانة الدولة واحة للتعايش بين الجنسيات والثقافات

    402 طالب مُبدع يجسدون «صوت التسامح»

    صورة

    تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، نظمت وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع شركة «دراجون» البلجيكية للإبداع الثقافي، العرض المسرحي الموسيقي الكبير «صوت التسامح»، الذي أقيم في مسرح «لا بيرل»، في مدينة الحبتور بدبي، بحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ووزير التربية والتعليم، حسين الحمادي، ووزير دولة لشؤون التعليم العام جميلة المهيري، ووزير التغيّر المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، ووزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد، ووزير دولة لشؤون التعليم العالي، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، ووزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، عهود بنت خلفان الرومي، ووزيرة دولة، الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، والمدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المرّي، وعدد من كبار الشخصيات.

    واحتفى العرض المسرحي الموسيقي بفضيلة التسامح، التي خصصت لها دولة الإمارات عاماً بأكمله لإعلاء قيمتها الإنسانية، ونشرها بين الأفراد والمجتمعات، والتوعية بشأنها، وإبراز عمق إيمان الإمارات كدولة وحكومة وشعب بها، بعد أن أرسى دعائمها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، واعتمدها، وسط منظومة قيم فضلى أخرى، نهجاً للعمل والتعامل على مختلف الصعد المحلية والإقليمية والعالمية.

    ويعد «صوت التسامح» عملاً فنياً فريداً من نوعه، نظمته وزارة التربية والتعليم، إذ أتيحت من خلاله لأصحاب المواهب من طلبة المدارس الحكومية والخاصة في الدولة من 40 جنسية مختلفة، خوض تجربة فنية حية وكبيرة، وذات مستوى عالمي، تمكنهم من التعبير عن إبداعاتهم المميزة، سواء في الغناء أو العزف الموسيقي وغيرهما من الفنون الأدائية. وقد شارك في العمل 402 طالب وطالبة، من بينهم: 45 فنان أداء تعبيريٍ، و50 مغنياً، و42 ممثلاً، و25 موسيقياً، و104 جوقات، و24 مؤدياً موسيقياً، و10 مصورين، و20 فناناً بصرياً، و57 فناناً تقليدياً، و25 موسيقي أوركسترا.

    وشارك الفنان الإماراتي مطر بن لاحج في العمل، إذ قام بتوجيه 30 من طلبة برنامج روائع لمدة سبعة أسابيع، وتقييمهم فنياً، من خلال انضمام الطلبة المؤهلين إلى مسابقة «برنامج فنان»، وعملوا بمساعدة معلمين متخصصين في كل قسم، على ابتكار أعمال فنية مستوحاة من موضوع برنامج «عام التسامح». وعمل الطلبة على موضوعات كصورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وشجرة الغاف، وعالم الفضاء، لإبراز الإنجاز الكبير الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة في الوصول إلى الفضاء. وتم اختيار أفضل عمل فني من كل فئة، من قبل الفنان الإماراتي، وعرضه كجزء من «صوت التسامح» في ردهة مسرح «لا بيرل».

    وشارك أيضاً في تأليف العرض المسرحي كل من إيهاب درويش، المؤلف الموسيقي الإماراتي، ومايكل برينان، وهو ملحن ومنسق للمسرح والسينما الحية. وشاركت أيضاً إيما لمادجي، مغنية وملحنة ومدربة صوتية ومديرة جوقة فرنسية، وعدنان مطرون، وهو كاتب موسيقي وعازف غيتار ومغنٍ مغربي.

    طباعة