«شباب شياب»..ينفقون ثروة مفاجئة في دبي - الإمارات اليوم

يبدأ عرضه اليوم في صالات السينما المحلية والخليجية

«شباب شياب»..ينفقون ثروة مفاجئة في دبي

يحتفي الفيلم بلحظات مفعمة بالبهجة والفرح في حياتنا. من المصدر

يبدأ اليوم عرض الفيلم الإماراتي الكوميدي «شباب شياب»، الذي تقدمه شركة «إيمج نيشن أبوظبي»، في دور العرض المحلية على امتداد دول مجلس التعاون الخليجي. تدور قصّة هذا الفيلم العائلي، من إخراج ياسر الياسري، حول أربعة أصدقاء متقاعدين اعدين «شياب» يعيشون في دار للمسنين يجسد أدوارهم النجوم: سعد الفرج ومرعي الحليان ومنصور الفيلي، إلى جانب النجم السوري سلوم حداد، لكن عندما يرث أحدهم ثروة كبيرة تتغير حياتهم رأساً على عقب ويقررون ترك «الدار» وعيش مغامرة مشوقة في دبي، لإنفاق هذه الثروة المفاجئة، بتشجيع من طبيبتهم وممرضهم، الممثلة ليلى عبدالله، والممثل فؤاد علي من الكويت.

«شباب شياب» هو أول فيلم خليجي يتم عرضه في صالات السينما السعودية، عقب افتتاحها في وقت سابق من العام الجاري، ويجري حالياً عرضه هناك للأسبوع الثالث على التوالي محققاً نجاحاً كبيراً بعدما نفدت تذاكره بالكامل.

وقال مخرج الفيلم ياسر الياسري: «يحتفي الفيلم باللحظات المفعمة بالبهجة والفرح في حياتنا، كما أن حالة الانسجام الرائعة والأداء الفكاهي بين الممثلين لاقت إشادة كبيرة بين أوساط الجماهير أينما تم عرضه. ويُعدّ هذا الفيلم بمثابة رسالة شكر إلى دبي، كما يتناول الحياة في دولة الإمارات من منظور فريد، وهو ما يجعل من افتتاحه في صالات السينما هنا لحظة مميّزة. ونحن سعداء بمشاركة حماستنا مع المجتمعات في جميع أنحاء المنطقة».

وقال رئيس قسم المحتوى في «إيمج نيشن أبوظبي» بن روس: «لاقى الفيلم ردود أفعال رائعة من الجماهير خلال عروضه الدولية والإقليمية، لاسيّما أن تذاكره قد بيعت بالكامل في المملكة العربية السعودية، ما يؤكد مرة أخرى حاجة السوق الكبيرة إلى إنتاج محتوى ترفيهي عربي عالي الجودة يركز على سرد القصص المرتبطة بالمنطقة وثقافتها، وهذا ما تسعى (إيمج نيشن أبوظبي) إلى تحقيقه دائماً».

- «شباب شياب» أول فيلم خليجي يتم عرضه

في صالات السينما السعودية، عقب افتتاحها

العام الجاري.

 

طباعة