بكلفة 78 مليون درهم

استكمال الأعمال الهيكلية لجناح سويسرا في «إكسبو»

الجناح يضم هيكلاً مؤقتاً صُمّم على شكل مكعب مستوحى من الخيام البدوية. من المصدر

نظّم الجناح السويسري المشارك في معرض «إكسبو 2020 دبي»، أمس، مؤتمراً صحافياً بمناسبة استكمال أعماله الهيكلية استعداداً لانطلاق الحدث الدولي المرتقب، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز في العمليات الإنشائية يشكل خطوة متقدمة نحو الافتتاح الرسمي للجناح في أكتوبر 2021.

ويضم الجناح هيكلاً مؤقتاً صمّم على شكل مكعب مستوحى من الخيام البدوية، ويعتمد في الوقت ذاته الممارسات المستدامة للمباني، بما في ذلك السقالات والمنسوجات المستدامة، فضلاً عن مواقع الجلوس في حديقة الجناح، والتي تم صنعها من الخرسانة المعاد تدويرها. وقال المفوض العام للجناح السويسري رئيس لجنة تسيير «إكسبو 2020 دبي»، مانويل سالتشلي، خلال المؤتمر، إن «العمل الذي تم استكماله حتى الآن مذهل، ونوّد أن نشكر الذين أسهموا في هذا الإنجاز حتى الآن».

وأضاف: «لن يقتصر دور جناحنا على تقديم لمحة فريدة عن سويسرا فحسب، بل سيشكل منصة مميزة لتوطيد العلاقات القيّمة، وخلق مسارات تعاون جديدة لمستقبل مشترك ومستدام».

من جهته، قال السفير السويسري لدى دولة الإمارات، ماسيمو بادجي، إن كلفة الجناح وصلت إلى 18 مليون يورو (78 مليون درهم)، بما في ذلك التكاليف التشغيلية، لافتاً إلى أن الجناح سيكون جاهزاً في سبتمبر المقبل.

وأضاف: «نثق بنجاح (إكسبو دبي) رغم التحديات، لاسيما في ظل حاجة الناس حول العالم إلى الالتقاء مجدداً بشكل فعلي ومباشر».

وتابع بادجي: «مع نجاح الإمارات في التعامل بكفاءة مع تداعيات الجائحة، فإننا نثق بقدرة الدولة على الترحيب بالعالم في (إكسبو دبي) بالشكل الأمثل».

ولفت إلى أن «(إكسبو دبي) يلعب دوراً مهماً انطلاقاً من شعاره (تواصل العقول وصنع المستقبل) في بث الأمل والتفاؤل، وما يمكن تقديمه للمضي قدماً».

إلى ذلك، أوضح السفير السويسري، أن هناك ثلاثة قطاعات تستحوذ على النسبة الأكبر من صادرات سويسرا إلى الإمارات، هي الآلات والأدوية والساعات.

طباعة