فعاليات وحوارات «يوم المرأة» تنشد عالماً تسوده المساواة

رسالة بصوت عالٍ من قلب «إكسبو دبي».. لكسر التحيز

صورة

كشف «إكسبو 2020 دبي» عن برنامج حافل بالفعاليات، التي سينظمها في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من مارس، ويعقد هذا العام تحت شعار «#كسر_التحيز»، بهدف تقديم تصور حول عالم تسوده المساواة بين الجنسين، وتتمكن المرأة فيه من تحقيق آمالها، واستغلال الطاقات التي تمتلكها.

ويعمل الحدث الدولي من خلال هذه السلسلة من الفعاليات، التي ستقدم رسالة نبيلة بصوت عال، على جمع قادة وروّاد عالميين لمناقشة سُبل تخطي الحواجز التي تعيق تقدم النساء في مجالات السياسة والأعمال والثقافة. وسيحتفل بالنساء اللاتي تمكنّ من كسر حاجز التحيّز بالفعل، تماشياً مع هدف تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

وبتنظيم من جناح المرأة في «إكسبو 2020»، بالتعاون مع «كارتييه»، سيضم تجمع كسر التحيز، والمنتدى الذي يحمل الاسم نفسه، نخبة من المتحدثين الذين ستدور نقاشاتهم حول #كسر_التحيّز، بهدف تحديد سُبل تجاوز التحيّز وكسر القوالب النمطية والتمييز ضد المرأة، وستختتم الاحتفالات في ساحة الوصل، القلب النابض لـ«إكسبو 2020 دبي»، بحفل تنظمه «كارتييه» تحت قبة الوصل.

أصوات النساء

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي» ريم الهاشمي: «لايزال العالم يواجه تحديات استثنائية، ومن الواضح أنه لا يمكن حل هذه القضايا دون الإصغاء لأصوات النساء اللاتي يشكلن نصف سكان العالم، ويجب علينا أن نعالج القوالب النمطية والمعايير الثقافية والمجتمعية التي تُسبب التحيّز ضد المرأة وتعيق قدرتها على الإسهام، وهو تغيير لا يمكن تحقيقه بسياسة واحدة أو جهة بمفردها».

وأضافت: «في اليوم العالمي للمرأة، نحتفل بالنساء اللاتي تجاوزن الحواجز في مختلف القطاعات والرجال الذين ساندوهن، ونرحب بالعالم في (إكسبو 2020 دبي)، لنتعلم كيف يمكن لكل منا أن يوفر بيئة تمكّن المرأة، بيئة تضمن في نهاية المطاف مستقبلاً أكثر إشراقاً للبشرية جمعاء».

من جهته، اعتبر الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «كارتييه إنترناشيونال»، سيريل فينيرون، «تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين مسؤولية مشتركة بين الجميع»، موضحاً أن «منتدى كسر التحيز يمثل فرصة غير مسبوقة للأطراف المعنية من مختلف القطاعات، لتبادل وجهات النظر بشأن ما يمكننا القيام به معاً في هذا الخصوص. فالانخراط في حوارات بنّاءة، تسلط الضوء على ما تحقق من إنجازات بارزة، وما يعترض هذه المسيرة من عراقيل، يعزّز من جاهزيتنا وقدرتنا على دفع عجلة التقدم بوتيرة أسرع».

وتابع: «كلنا أمل في أن تنضموا إلينا في هذه الفعاليات، وأن تكون مشاركتكم فيها مصدراً للإلهام لأن البشرية تزدهر بازدهار المرأة».

نقاشات ثرية

وستفتتح وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، عهود الرومي، فعاليات «كسر التحيز»، لتتحدث عن رؤية الإمارات للمستقبل، بعد أن لعبت المرأة دوراً محورياً في جميع المجالات. وستكون القيادة النسائية في مختلف القطاعات محور تركيز الحدث، إذ من المقرر أن تخاطب مساعدة الأمين للأمم المتحدة ونائب المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، أنيتا باتيا، الجمهور من خلال الفعاليات التي يستضيفها «إكسبو دبي».

وستسلط جلسة مخصصة حول الدبلوماسية، يشارك فيها قادة ودبلوماسيون من الإمارات وسويسرا وباراغواي الضوء على نسخة 2022 من مؤشر المرأة في الدبلوماسية، وهو منشور سنوي تصدره أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية.

ويضم البرنامج جلسة عن الدبلوماسية، ومحادثة مباشرة مع السفيرة جينا أبركرومبي وينستانلي، كبيرة مسؤولي التنوّع والشمول في وزارة الخارجية الأميركية.

ومن بين أبرز الفعاليات التي يضمها اليوم العالمي للمرأة في «إكسبو دبي» عروض موسيقية، على مدار اليوم، ومعرض للتصوير الفوتوغرافي يضم مبدعات عدة.

ومن المقرر أن يستضيف منتدى كسر التحيُّز - الذي ينظمه جناح المرأة في «إكسبو 2020 دبي»، بالتعاون مع «كارتييه»، الشيخة لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي، أول وزيرة في دولة الإمارات، والتي تولت مسؤولية حقائب وزارية عدة، لمشاركة خبراتها الواسعة والمتشعبة مع الحضور.

وستضم جلسة «إعادة تحديد مستقبل المرأة»، صانعي سياسات وقادة أخذوا على عاتقهم صُنع مستقبل أكثر مساواة للمرأة، عبر تحدي القوالب النمطية التي تنتشر في الثقافات والقطاعات المختلفة، بما في ذلك رئيسة وزراء بنغلاديش شيخ حسينة، والمستشار الدبلوماسي لصاحب السموّ رئيس الدولة، الدكتور أنور قرقاش، والمدير العام لمنظمة التجارة العالمية، نغوزي أوكونجو إيويالا.

فيما سيتناول مشاهير الحديث عن كيفية تغيير القوالب النمطية في الثقافة الشعبية. وستقوم مجموعة مختارة من المشاهير بإلهام الجمهور، عبر قراءة رسائل مكتوبة للجيل المقبل من الفتيات، بصوت عالٍ، لدعوتهن إلى أخذ مكانهن المناسب في المجتمع، للدفع بمسيرة المساواة بين الجنسين نحو الأمام.

• 8 مارس، يصادف اليوم العالمي للمرأة، الذي ينعقد هذا العام تحت شعار «كسر التحيز».


عرض يحبس الأنفاس

من المقرر أيضاً، أن يتماشى موضوع الحفل الذي تستضيفه قبة الوصل وتنظمه كارتييه، مع البرامج الثرية لهذا اليوم، حيث ستعتلي الشاعرة إيمي محمود المنصّة، من بين مؤدين آخرين، بمشاركة أوركسترا الموسيقار توماس روسيل، الذي يعد بتقديم عرض يحبس الأنفاس، إلى جانب عرض راقص وموسيقى ساحرة.

ويأتي الاحتفال في اليوم العالمي للمرأة، في إطار الفعاليات التي ينظمها برنامج الإنسان وكوكب الأرض من «إكسبو 2020 دبي»، الذي يتمحور حول أسابيع الموضوعات الـ10 التي تتيح الفرصة لتبادل وجهات نظر جديدة وملهمة، لمواجهة أكبر التحديات، وتحديد أهم الفرص التي ينطوي عليها عصرنا الحالي.

طباعة