جناحها يعكس نمط الحياة البدوية لشعبها منذ آلاف السنين

إكسبو.. عروض موسيقية وفولكلورية للاحتفاء باليوم الوطني لمنغوليا

صورة

أقامت جمهورية منغوليا حفلاً بمناسبة يومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي»، أمس، حيث نظمت مجموعة من الأنشطة الثقافية والترفيهية المنوعة، التي شملت تقديم عروض موسيقية وفولكلورية حية، وذلك بعد إقامة مراسم رفع العلم الرسمية في ساحة الوصل.

ورحب المدير التنفيذي لمكتب المفوّض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، نجيب محمد العلي، بمدير الغرفة الوطنية المنغولية للتجارة والصناعة، نائب المفوض العام لجناح منغوليا في «إكسبو 2020 دبي»، دورين تومينجارغال، الذي ترأس وفد بلاده في الحفل. وقال العلي: «يحتضن جناح منغوليا نمط حياة الرّحل، الذي ساد في البلاد منذ آلاف السنين، ويوضح كيف يتزامن ذلك مع نمط الحياة الحضرية الراهن والمتنامي».

وأضاف: «يغمر الجناح زواره باستعراض مميّز لتراث منغوليا الغني، فيما يوفر أيضاً فرصة لاستكشاف ما تزخر به هذه الدولة من إمكانات سياحية. ويتميز الجناح كذلك في تسليطه الضوء على الأهمية التاريخية لمنغوليا، والسمات الثقافية التي تشكل هويتها الفريدة».

وأشاد دورين تومينجارغال، في كلمته، بالعلاقات الودية التي تجمع بلاده بدولة الإمارات، وقال: «نحتفي هذا العام بمرور 25 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين منغوليا ودولة الإمارات العربية المتحدة، وأنا على يقين بأن مشاركتنا في (إكسبو 2020 دبي)، الحدث الأيقوني العالمي، ستزيد من قوة العلاقات الثنائية التي تربط بين دولتينا، فضلاً عن زيادة التعاون التجاري بينهما». وأضاف: «تتمتع هذه النسخة من (إكسبو الدولي) بميزة كبيرة، وهي اجتماع 192 دولة معاً للمرة الأولى بعد جائحة «كوفيد-19»، حيث يمثل هذا الحدث الدولي منصّة مهمة لتبادل المعلومات، والقيم، والثقافات، والإنجازات، وأفضل الممارسات، كما أنه يجسد فرصة للمنظمات والهيئات الحكومية وغير الحكومية، لمناقشة التحديات العالمية، ونحن في جناح منغوليا، سعداء باستعراض تراثنا، ونمط حياتنا البدوي، إلى جانب فرص الأعمال التجارية التي نمتلكها».

ويقع جناح منغوليا في منطقة التنقل، وهو يعكس نمط الحياة البدوية لشعبها منذ آلاف السنين، حيث يمكن للزوار استكشاف الحياة البرية في الدولة، بما في ذلك الدور الأساسي الذي تلعبه الخيول في الثقافة المنغولية. ويقدم الجناح عروض غناء تقليدية، وألعاباً قديمة، مثل لعبة «شاغاي»، التي تُوظف فيها عظام كاحل الغنم النظيفة والمصقولة. وتُعد الأيام الوطنية والأيام الفخرية في «إكسبو 2020 دبي»، أوقاتاً للاحتفال بالمشاركين الدوليين الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، حيث تسلَّط الضوء على ثقافاتهم، وإنجازاتهم، وما تعرضه أجنحتهم وبرامجهم. وتشمل فعاليات هذه الأيام الوطنية والفخرية، مراسم رفع العلم على منصة الأمم في ساحة الوصل، يليها إلقاء الكلمات الترحيبية، وتقديم العروض الفنية الثقافية الخاصة بالدول.

• يمكن للزوار استكشاف الحياة البرية، والدور الأساسي الذي تلعبه الخيول في الثقافة المنغولية.

طباعة