بدعم من ارتفاع الأسعار.. متعاملون يقبلون على بيع المشغولات الذهبية المستعملة

سجلت أسعار الذهب، ارتفاعات إضافية جديدة بقيم راوحت بين 50 فلساً ودرهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 235 درهماً، بارتفاع قيمته درهم واحد، مقارنة بسعره في نهاية الأسبوع السابق عليه، في ما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 220.75 درهماً بزيادة بلغت 50 فلساً.

بدوره، وصل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً إلى 210.75 دراهم، بارتفاع بلغ 50 فلساً، وسعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 180.75 درهماً بزيادة قدرها 50 فلساً.

وأكد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، أن الأسواق شهدت أخيراً، إقبال متعاملين على بيع ما بحوزتهم من المشغولات الذهبية المستعملة للمتاجر، للاستفادة من استمرار أسعار الذهب عند معدلات مرتفعة.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن بعض المتعاملين يفضلون بيع ما لديهم من موديلات قديمة في ظل وصول أسعار الذهب إلى معدلات مرتفعة قياسية، بدعم من الطلب في الأسواق الدولية، والانتظار حتى عودة الأسعار للإنخفاض، لشراء طرز حديثة، لافتين إلى أن السبائك والعملات الذهبية تشهد حالياً حالة من البطء بيعاً وشراء.

 

بيع «المستعمل»

وقال مدير «شركة ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن النشاط الأبرز في أسواق الذهب حالياً يتركز في إقبال متعاملين على بيع ما لديهم من قطع المشغولات الذهبية المستعملة، للاستفادة من استمرار الذهب عند حدود سعرية مرتفعة، بضغط من تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية.

وأضاف أن معظم المتعاملين في قطاع السبائك الذهبية يؤجلون حالياً قرارات الشراء أو البيع، ترقباً لمؤشرات الأسعار التي تدور منذ سبعة أيام عند معدلات مقاربة، في ما ينتظرون الفرصة لانخفاضات بنسب كبيرة للشراء، أو ارتفاعات بنسب كبيرة لبيع ما لديهم من سبائك وعملات.


طرز قديمة

من جهته، قال مدير «محل ماشوم للمحوهرات»، راج باهي، إن عدداً من المتعاملين يفضلون بيع لما لديهم من مشغولات ذهبية من طرز قديمة خلال أوقات الارتفاعات السعرية.

وأضاف أنه مع وصول أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة إلى معدلات غير مسبوقة، واستمرارها عند تلك الحدود المرتفعة، فقد حفز ذلك عدداً أكبر من المتعاملين لبيع ما لديهم من مشغولات للحصول على سيولة مالية، أو تصريف مشغولات قديمة، والعودة لشراء طرز حديثة خلال أوقات التراجع السعري، والمحفزة للشراء خلال الفترات المقبلة.


نمو لافت

في السياق نفسه، قال مدير المبيعات في "محل مجوهرات دايموند»، ديليب سوني، إن الارتفاع اللافت في اعداد المتعاملين لبيع مشغولات مستعملة للمتاجر، يرجع إلى الحدود السعرية المرتفعة للذهب أخيراً.

وأضاف أن الأسواق تشهد كذلك تعاملات من أفواج سياحية، خصوصاً في دبي، لشراء هدايا المشغولات الذهبية، لا سيما في ظل انتعاش النشاط السياحي حالياً.

 

طباعة