أكّدت أن الدولة من أنجح أسواق الفنادق في العالم

«إس تي آر»: 250 فندقاً جديداً في السوق الإماراتية خلال 7 سنوات

المعروض الفندقي ارتفع إلى 187 ألف غرفة في 2021. أرشيفية

أكّدت مؤسسة «إس تي آر»، المتخصصة في الأبحاث الفندقية، أن المنشآت الفندقية العاملة في دبي حققت أداءً جيداً طوال فترة جائحة «كوفيد-19»، فيما تستعد السوق لأن تسجل نمواً في كل من معدلات الإشغال، ومتوسط الأسعار، في ظل عوامل الطلب المختلفة.

وقال المدير في المؤسسة لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، فيليب وولر، إن «السوق الفندقية في دبي سجلت زيادة مطردة في معدلات الإشغال منذ بدء الجائحة على أساس أسبوعي، من 20% إلى نحو 80% في 31 ديسمبر 2020».

وتوقع أن تشهد الإمارات على مدى السنوات الخمس إلى السبع المقبلة افتتاح 250 فندقاً جديداً، بطاقة إجمالية تصل إلى 75 ألف غرفة فندقية، وذلك وفقاً لأحدث بيانات المؤسسة.

وأضاف وولر، خلال مشاركته في مؤتمر عقد أخيراً، عن بيانات القطاع الفندقي، أن «أسعار الغرف في بعض فنادق الإمارة لاتزال تسجل مستويات قوية، لاسيما في عطلة نهاية الأسبوع»، مؤكداً أن التفاؤل يتزايد في مدينة دبي، وقد يشهد عام 2021 بعض العودة إلى النمو في كل من الإشغال، وبدرجة أقل، من حيث سعر الغرفة الفندقية.

وأضاف أن معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي سيبدأ في أكتوبر 2021، يشكل أحد أبرز محركات الطلب المستقبلية، لافتاً إلى أن السوق الإماراتية تمكنت بنجاح من استيعاب زيادة كبيرة في المعروض الفندقي الجديد، خلال العقد الماضي ومواكبة الطلب. وقال إن «السوق الإماراتية مثال رائع لوجهة ناجحة ومتوازنة ومتطوّرة للغاية».

وأضاف أن «الطلب على الغرف الفندقية في السوق الإماراتية انخفض في عام 2020 بنسبة 32%، لكنه بقي أفضل من المتوسط العالمي، وهو بنسبة 39%».

وأشار إلى أنه في وقت ارتفع فيه المعروض الفندقي من نحو 94 ألف غرفة فندقية في عام 2009 إلى 187 ألف غرفة في عام 2021، فإن الإمارات لاتزال تبرز كواحدة من أنجح أسواق الفنادق في العالم.


- المنشآت الفندقية في دبي حققت أداءً جيداً طوال فترة الجائحة.

طباعة