وفقاً لبيانات مواقع شبكية متخصصة في الحجوزات الفندقية

نفاد 95% من الغرف الفندقية بـ 9 مناطق في دبي ليلة «رأس السنة»

صورة

أظهرت بيانات مواقع شبكية متخصصة في الحجوزات الفندقية، تحقيق المنشآت الفندقية العاملة في دبي معدلات إشغال عالية في ليلة العام الميلادي الجديد «رأس السنة»، مؤكدة نفاد أكثر من 95% من الغرف الفندقية المتاحة على مواقعها بتسع مناطق في الإمارة، فيما سجلت الفنادق المصنفة من فئة خمس نجوم أعلى معدل للحجوزات، خصوصاً الشاطئية أو التي تقع في مناطق حيوية.

ووفقاً لبيانات شركات حجز، ومنها موقع «بوكينغ دوت كوم»، وموقع «أجودا دوت كوم»، سجلت تسع مناطق، طوال ديسمبر الجاري، حجوزات مرتفعة، لاسيما بالتزامن مع فترة أعياد الميلاد، مشيرة إلى نفاد نحو 99% من الغرف المتاحة على مواقعها في كل من «جميرا بيتش ريزيدنس»، «نخلة جميرا»، «مرسى دبي»، مقابل نفاد نحو 98% في مناطق «وسط مدينة دبي»، «خور دبي» «البرشاء»، و«فستيفال سيتي»، و97% لفنادق «شارع الشيخ زايد»، «مركز دبي التجاري»، وتسجيل معدلات أقل بقليل في مناطق أخرى.

وبحسب بيانات شركة «أجودا دوت كوم»، فإنه تم حجز 83% من المنشآت الفندقية في دبي، المتاحة على موقعها الشبكي لليلة رأس السنة، لافتة إلى أن 90% من منشآت الفنادق المصنفة من فئة خمس نجوم، محجوزة، في وقت سجلت الفنادق الشاطئية أعلى معدل لمبيعات الغرف خلال هذه المناسبة.

فوق التوقعات

إلى ذلك، قال المدير الإقليمي لـ«مجموعة فنادق حياة» في دبي المدير العام لفندق «غراند حياة»، فتحي خوجلي، إن منشآت المجموعة من فنادق وشقق فندقية في دبي، البالغ عددها 17 منشأة، تسجل مستويات إشغال تراوح بين 90 و100% خلال ليلة رأس السنة، مؤكداً أن «الأداء الذي تم تسجيله خلال ديسمبر الجاري، فاق توقعاتنا».

وكشف خوجلي أن «فندق (بارك حياة دبي) سجل خلال مناسبة ليلة رأس السنة الحالية عائدات تتخطى المستويات التي تم تحقيقها العام الماضي في الفترة ذاتها، على الرغم من ظروف جائحة (كوفيد-19)»، لافتاً إلى أن هذه المؤشرات لها أصداء إيجابية للغاية للقطاع الفندقي في دبي في إطار التعافي التدريجي من تبعات الجائحة.

وأشار إلى أن أسعار الغرف الفندقية في دبي عموماً تشهد ارتفاعاً كبيراً خلال ليلة رأس السنة، وهذا أمر يخضع لمعادلات العرض والطلب، لافتاً إلى أن الحجوزات الأخيرة، خصوصاً التي تتم في الأيام القليلة التي تسبق المناسبة، سجلت مستويات قياسية من حيث كلفة الإقامة.

حجوزات كاملة

من جانبه، قال رئيس شركة «العابدي القابضة للسياحة والسفر»، سعيد العابدي، إن حركة الحجوزات، خلال ديسمبر الجاري، سجلت أعلى معدلاتها منذ بدء الجائحة، مشيراً إلى أن العديد من المنشآت سجل حجوزات كاملة خلال مناسبة رأس السنة.

وذكر العابدي أن الحركة السياحية النشطة، خلال ديسمبر الجاري، تأتي بدعم من السياحة الداخلية بنسبة أكبر، إلى جانب الزوار الدوليين أيضاً، لافتاً إلى أن معظم الفنادق تحافظ على معدلات إشغال مرتفعة حتى الأسبوع الأول من يناير المقبل.

وأكد أن السوق الفندقية في الإمارات أثبتت قدرتها على التعامل مع ظروف هذه الجائحة، وحافظت على استمرارية الأعمال، لتحقق حالياً ارتفاعاً متزايداً في حجم العائدات.

وبيّن أن أسعار الحجوزات الأخيرة للفنادق سجلت معدلات ارتفاع قياسية، خصوصاً للمنشآت التي تقع في مناطق حيوية أو شاطئية، لافتاً إلى أن القطاع الفندقي يسجل زيادة متواصلة في نسبة الزوار الدوليين كل شهر مقارنة بالشهر السابق.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة «شركة الرؤية للسياحة»، علي أبومنصر، إن السوق الفندقية تحقق مستويات إشغال كبيرة، بدعم من السياحة الداخلية بالدرجة الأولى، على عكس السنوات السابقة، لافتاً إلى أن التطورات الأخيرة لفيروس «كورونا» المتحور ألقى بظلاله على نسبة من الحجوزات.

وبيّن أبومنصر، أنه تم تأجيل أو تعليق بعض الحجوزات من السوق الأوروبية، بسبب التطورات الأخيرة، لافتاً إلى أنه على الرغم من أن الدول لم تغلق أبوابها، فإن حالة من القلق انتابت بعض المسافرين في ظل هذه الظروف.

وأضاف أن إغلاق الحدود بالنسبة لبعض الدول المجاورة أيضاً، انعكس على نسبة الحجوزات الخاصة بالزوار الدوليين.


العوا: مستويات جيدة خلال يناير

قال المدير العام لفندق «تماني مارينا»، وليد العوا، إن جزءاً كبيراً من المنشآت الفندقية سجّل مستويات إشغال عالية، لافتاً إلى أن نحو 50% من نزلاء الفندق خلال ليلة رأس السنة من أسواق دولية، وأكد العوا أن معدل الحجوزات في مستويات جيدة طوال شهر يناير المقبل.

وأضاف أن الأسعار شهدت ارتفاعات تماشت مع مستويات الطلب على الحجوزات الفندقية، مشيراً إلى تحسن متواصل في حجم العائدات التي تسجلها المنشآت الفندقية مقارنة بالأشهر الأولى، مع فتح دبي لأبوابها أمام حركة السياحة الدولية.

طباعة