زيادات في الأسعار تتجاوز 7 دراهم في أسبوع

إقبال السائحين يدعم تحسن مبيعات المشغولات الذهبية

سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً سجل 208.25 دراهم بزيادة 6.75 دراهم. أرشيفية

سجلت أسعار الذهب، نهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 5.5 و7.25 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وأشار مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أنه على الرغم من الزيادات التي سجلتها أسعار الذهب أخيراً، وبنسب كبيرة، إلا أن التوجه اللافت الذي شهدته الأسواق أخيراً للسائحين في الإقبال على الشراء، أسهم في دعم مبيعات المشغولات، ما جعل تأثيرات الزيادات السعرية محدودة للغاية، مضيفين أن المتاجر شهدت معدلات إقبال متباينة من مقيمين على الشراء، خصوصاً للهدايا الصغيرة الحجم، إلا أن النسب الأكبر للمبيعات كانت للأفواج السياحية.

بدورهم، أفاد متعاملون بأنهم اشتروا قطعاً من المشغولات لمناسبات أسرية، إلا أن الزيادات اضطرتهم لتخفيض حجم المشغولات، مقارنة بما هو مستهدف من قبل.

شراء الهدايا

وتفصيلاً، قال المتعامل، رامي جورج، إنه كان يخطط لشراء هدية من المشغولات الذهبية قبيل سفره لقضاء عطلة نهاية العام الميلادي مع أسرته، إلا أن الزيادات السعرية أسهمت في تغيير مخططاته، وقللت من وزن المشغولات المستهدف شراؤها.

وأشار المتعامل، سمير ماجدي، إلى أنه اشترى قطعة من المشغولات هدية لأسرته، إلا أن الزيادات السعرية جعلته يشتري قطعة أصغر في الوزن.

وأضافت المتعاملة، ليلى خالد، أنها اشترت قطعتين من المشغولات من سوق دبي، ضمن زيارة سياحية لها، لافتة إلى أنها قبيل زيارتها السياحية للدولة، كانت تخطط لشراء الذهب، بسبب شهرته التي يمتاز بها في المنطقة، من حيث التنوع في الموديلات والجودة المرتفعة.

الحركة السياحية

من جهته، قال مدير محل «فانش للمجوهرات»، سامهاف باريرا، إن «الرواج الذي شهدته الحركة السياحية في أسواق الدولة أخيراً، كنتيجة لاستئناف رحلات الطيران لعدد كبير من الوجهات الدولية منذ فترة، انعكس إيجاباً على تحسن مبيعات المشغولات، وذلك على الرغم من الارتفاعات الكبيرة التي سجلتها أسعار الذهب أخيراً»، لافتاً إلى أن «إقبال السائحين كان بمثابة عامل مقاومة في مواجهة الزيادات السعرية».

الارتفاعات السعرية

بدوره، قال مسؤول المبيعات في محل «مولجي فالبهاجي للمجوهرات»، اميت فيرادي، إنه «على الرغم من الارتفاعات السعرية الكبيرة في الذهب أخيراً، إلا أن الإقبال اللافت للأفواج السياحية في الأسواق أسهم في دعم نشاط مبيعات المشغولات كعامل إيجابي في مواجهة تلك الزيادات»، لافتاً إلى أن «الأسواق شهدت معدلات إقبال متباينة لمقيمين، إلا أن معظمها تركز في قطع صغيرة للمشغولات، كما أن إقبال السائحين استحوذ على النسب الأكبر من المبيعات بالمتاجر أخيراً».

تحسن المبيعات

وأوضح مدير مبيعات محل «عدنان الخاجة للمجوهرات»، صدقات أحمد، أن «الفترة الحالية تشهد معدلات مبيعات أفضل مقارنة بالأسابيع السابقة، وذلك بدعم من نشاط الأفواج السياحية في أسواق الذهب، الذي كان عاملاً إيجابياً لمقاومة تأثيرات الزيادات السعرية الكبيرة التي سجلها المعدن الأصفر أخيراً، الذي كان من الممكن أن يكون في الأوقات العادية سبباً في سيطرة مظاهر البطء على المبيعات، لاسيما مع عدم وجود مناسبات محفزة للشراء خلال الأيام الحالية».

أسعار الذهب

إلى ذلك، سجلت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي ارتفاعات راوحت قيمتها بين 5.5 و7.25 دراهم للغرام من مختلف العيارات.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 229 درهماً، بارتفاع قيمته 7.25 دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً مبلغ 208.25 دراهم، بزيادة 6.75 دراهم. ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 198.75 درهماً، بارتفاع بلغ 6.5 دراهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 170.5 درهماً، بزيادة 5.5 دراهم.


229

درهماً سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً، بارتفاع 7.25 دراهم.

النسب الأكبر للمبيعات استحوذت عليها الأفواج السياحية مقابل إقبال متباين على الشراء من المقيمين.

طباعة