أكدت أن الإمارات تمتلك الإمكانات لتأسيس الأعمال وإقامة المشروعات

«دبي للسياحة»: تملّك الأجانب للشركات بنسبة 100% يسهم في تحفيز الاستثمار

هلال سعيد المري: «التعديلات ستجذب رجال الأعمال لتأسيس قاعدة لأعمالهم في الإمارة، كمنصة للانطلاق إلى الأسواق الأخرى».

قالت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة)، إن التعديلات الأخيرة الخاصة بقانون الشركات التجارية في الإمارات، والسماح بتملّك الأجانب للشركات بنسبة 100%، سيسهم بشكل كبير في تحفيز المستثمرين على إقامة المشروعات الجديدة في مختلف إمارات الدولة، مشيرة إلى أن دبي تمتلك الكثير من المقومات السياحية والمشروعات المميزة في قطاع الضيافة، وأن هذه التعديلات ستجذب انتباه رجال الأعمال من مختلف الجنسيات.

وتفصيلاً، قال المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، هلال سعيد المري: «تحرص قيادتنا وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على تهيئة البيئة الاستثمارية وسن التشريعات المناسبة لجذب المستثمرين من مختلف الجنسيات، وكذلك تحفيزهم على إقامة المشروعات التي تسهم في التنمية المستدامة للدولة، إلى جانب تذليل كل الصعوبات وإزالة العوائق، وتبسيط الإجراءات التي تسهم في دفع عجلة الاقتصاد».

وأضاف المري، لـ«الإمارات اليوم»، أن «الإمارات تمتلك بشكل عام، ودبي على وجه الخصوص، الكثير من الإمكانات وكذلك الفرص الاستثمارية القادرة على جذب المستثمرين لتأسيس الأعمال وإقامة المشروعات. والتعديلات الأخيرة الخاصة بقانون الشركات التجارية في الإمارات، بما فيها إعادة تنظيم أحكام تأسيس الشركات ذات المسؤولية المحدودة والمساهمة، بما يعفيها من حد أدنى لنسبة تملّك المواطنين الإماراتيين، تصب في هذا السياق بما يتيح للأجانب تأسيس وتملّك الشركات بنسبة 100%، وستسهم بشكل كبير في تحفيز المستثمرين على إقامة المشروعات الجديدة في مختلف إمارات الدولة».

وأشار إلى أن دبي تمتلك الكثير من المقومات السياحية والمشروعات المميزة في قطاع الضيافة، وأن هذه التعديلات على القانون ستجذب انتباه رجال الأعمال من مختلف الجنسيات، وتأسيس قاعدة لأعمالهم في الإمارة كمنصة للانطلاق إلى الأسواق الأخرى في المنطقة، موضحاً أن قطاع السياحة يعتبر من القطاعات التي تسهم بنسبة مهمة في إجمالي الناتج المحلي لاقتصاد دبي.

طباعة