9 مليارات درهم مكاسب القيمة السوقية خلال جلسة واحدة

42 مليار درهم أرباح 123 شركة مدرجة خلال 9 أشهر

المؤشر العام لسوق دبي المالي أغلق عند 2323 نقطة. أرشيفية

سجل صافي الأرباح المجمعة لـ123 شركة مساهمة عامة مدرجة نحو 42 مليار درهم، خلال تسعة أشهر من عام 2020، وفقاً لبيانات أفصحت عنها الشركات حتى 17 الجاري.

إلى ذلك، بلغت مكاسب القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة نحو تسعة مليارات درهم في ختام تعاملات جلسة أمس.

وتفصيلاً، بلغ صافي الأرباح المجمعة لـ123 شركة مساهمة عامة مدرجة في الأسواق المالية نحو 42 مليار درهم، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، وذلك وفقاً لما تظهره البيانات المالية التي أفصحت عنها الشركات حتى 17 نوفمبر الجاري.

وتعكس هذه النتائج قدرة الشركات المدرجة على الاستمرار في تحقيق الربحية، على الرغم من حالة التباطؤ التي سيطرت على حركة القطاعات الاقتصادية كافة على مستوى العالم خلال الأشهر الماضية.

واستحوذ قطاع البنوك على نسبة 51.7% من إجمالي قيمة الأرباح المتحققة، إذ بلغت أرباح 17 بنكاً مدرجاً نحو 21.75 مليار درهم، تلاه قطاع الاتصالات بأرباح قدرها 8.4 مليارات درهم، ثم جاءت بعد ذلك قطاعات: العقار، الاستثمار، الخدمات المالية، وبقية القطاعات الأخرى.

وأظهرت الاحصاءات أن أرباح الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، التي أفصحت عن بياناتها حتى تاريخ 17 نوفمبر الجاري، وصلت إلى 26.633 مليار درهم تقريباً، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وبلغت أرباح 10 بنوك مدرجة في السوق 12.095 مليار درهم، خلال الفترة من يناير حتى نهاية سبتمبر 2020.

وفي سوق دبي المالي، وصلت أرباح الشركات التي أفصحت عن بياناتها المالية 15.356 مليار درهم خلال فترة الرصد ذاتها، واستحوذ قطاع البنوك على نحو 9.653 مليارات درهم، تشكل 62.8% من إجمالي أرباح شركات السوق.

يشار إلى أن عدد الشركات التي أعلنت عن بياناتها المالية في سوق أبوظبي للأوراق المالية بلغ 62 شركة، في حين وصل العدد في سوق دبي المالي إلى 61 شركة خلال فترة الرصد.

إلى ذلك، نجحت أسواق المال في استيعاب عمليات جني الأرباح الطبيعية التي تعرّضت لها خلال جلسة أمس، وتمكنت من المحافظة على قوتها حتى نهاية التعاملات التي تواصلت فيها أحجام السيولة المتداولة عند مستويات عالية. وبلغت مكاسب القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة نحو تسعة مليارات درهم في ختام التعاملات.

وتركز الجزء الأكبر من السيولة على أسهم منتقاة مصنفة ضمن قطاعي البنوك والعقار، مع دخول أسهم جديدة إلى قائمة الرابحين، في مقدمتها سهم أبوظبي للطاقة المرتفع بنسبة تجاوزت 7% والمغلق عند 1.51 درهم.

وفيما أغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي عند 2323 نقطة، بزيادة نسبتها 0.28%، فقد استقر المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية عند 4952 نقطة، وبفارق محدود للغاية عن مستوى إغلاقه في اليوم السابق. وبلغ إجمالي قيمة الصفقات المبرمة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين 855 مليون درهم تقريباً، ووصل عدد الأسهم المتداولة إلى 374 مليون سهم، نفذت من خلال 7670 صفقة.

طباعة