"كارفور" تكشف عن توقعاتها للمنتجات الأكثر مبيعاً خلال عروض "جمعة كارفور"

كشفت سلسلة متاجر "كارفور" التي تديرها شركة "ماجد الفطيم" في دولة الإمارات، عن توقعاتها بشأن المنتجات الأكثر مبيعاً خلال عروض "جمعة كارفور"، شهر التوفير الذي لا يفوت، الذي انطلق عبر الإنترنت وفي جميع فروع "كارفور" بالدولة.

وفي ظل تركيز "كارفور" على تقديم التجارب التي تتيح تحقيق قيمة عالية، توفر "جمعة كارفور 2020" شهراً كاملاً من فرص التوفير.

وأوضح بيان صادر اليوم، أنه في ظل الارتفاع الذي شهدته نسبة المبيعات عبر الإنترنت بنحو 300% بعد انتشار جائحة "كوفيد-19"، فإنه من المتوقع أن تشمل منتجات التجزئة الأكثر مبيعاً في الإمارات مجموعة واسعة من المنتجات والسلع من اللوازم المنزلية إلى منتجات التجميل أو العناية الشخصية والملابس.

وتتوقع "كارفور"، على نحو أكثر تحديداً، أن يُقبل عدد كبير من العملاء على الاستفادة من عروض ذات قيمة كبيرة في المجالات التالية:

- منتجات المطبخ:

بناء على بيانات المبيعات للعام 2019، تشكل مواد الطهي عادةً ما بين 2 إلى 3% من إجمالي المبيعات.

ومع احتلال هذه الفئة مركزاً ضمن المراكز الـ10 الأولى للمبيعات، من المتوقع أن تشهد أدوات الطهي والخبز رواجاً كبيراً، إذ يسعى العملاء إلى ممارسة هوايات فنون الطهي الجديدة واختيار البقاء وتناول الطعام في منازلهم، بدلاً من زيارة المطاعم.

- مستلزمات العمل من المنزل (WFH):

مع زيادة مبيعات الحواسيب الصغيرة من 10 إلى 16% هذا العام، إلى جانب ارتفاع مبيعات "إكسسوارات" الهواتف، يبدو جلياً أن العملاء يتطلعون إلى الاستمتاع بخيارات الترفيه عبر الشاشات والكفاءة التقنية في ظل انتشار العمل من المنزل والتعلم عن بُعد بشكلٍ واسع النطاق.

وتتوقع "كارفور" أن تزداد هذه المبيعات فقط خلال تخفيضات "جمعة كارفور"، حيث يزداد الطلب على الأجهزة اللوحية والأجهزة الإلكترونية الأخرى، مع بحث المهنيين عن خيارات مرنة لتحقيق التواصل الدائم.

- معدات اللياقة البدنية:

يزداد التركيز والاهتمام باللياقة البدنية بشكل كبير، حيث تتوقع العلامة التجارية توجه العديد من العملاء إلى شراء معدات اللياقة البدنية والتي تشمل الدراجات، لمساعدتهم للحفاظ على لياقتهم داخل المنزل أو في الهواء الطلق، وفق معاييرهم الخاصة.

وقد أظهرت بيانات "كارفور" الأخيرة ارتفاعاً مفاجئاً في الاستفسارات الواردة عبر الإنترنت بنسبة 5% في ما يتعلق بآلات المشي وسجادات اليوغا، مع تطلع العملاء لممارسة تمارين اللياقة البدنية وإيلاء المزيد من الوقت والاهتمام بالرياضة.

وتقدر "كارفور"، إلى جانب هذه التوقعات الخاصة بالمنتجات الأكثر مبيعاً، استمرار الطلب الكبير الذي شهده العام الماضي، على منتجات رائدة مثل أجهزة الكومبيوتر المحمولة والدمى والألعاب ومنتجات التجميل والعناية الشخصية.

وفي المقابل، من المحتمل أن ينخفض الإقبال هذا العام على بعض المنتجات، بسبب تدابير التباعد الاجتماعي المستمرة، بما في ذلك فساتين الحفلات والملابس والسلع المتعلقة بالسفر مثل حقائب السفر أو أجهزة شحن الهواتف المحمولة.

واستناداً إلى ذلك، من المتوقع أن تكون مبيعات "جمعة كارفور 2020" أكبر من المعتاد، والتي تتم بشكل رئيس من خلال قنوات التجارة الإلكترونية، حيث تواصل كارفور توفير تجارب تقوم على أحدث التقنيات لعملائها.

تتواصل "جمعة كارفور" حتى الخامس من ديسمبر، وتتيح للعملاء عروض استثنائية. وتشمل هذه العروض عرض "اشترِ واحد واحصل على الآخر مجاناً"، وتخفيضات تصل إلى 70% على العديد من المنتجات والعروض الخاصة لمدة ثلاثة أيام.

 

طباعة