الأسهم ترفع مكاسبها إلى 11.1 مليار درهم في جلسة منتصف الأسبوع

زادت أسواق المال الإماراتية وتيرة صعودها في جلسة منتصف الأسبوع، وسط تدفق مزيد من السيولة المؤسسية إلى قاعات التداول، ما دفع المؤشرات العامة إلى تخطي حواجز جديدة، وعلى نحو يتفق مع معطيات التحليل الفني، انعكس الأداء الإيجابي للتعاملات على القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة، التي كسبت نحو 11.1 مليار درهم، في ختام الجلسة.

ونجح المؤشر العام لسوق دبي المالي في القفز فوق مستوى 2219 نقطة، بنمو نسبته 1.75%، في أعلى حصيلة مكاسب يومية منذ أسابيع عدة.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفع المؤشر العام إلى 4743 نقطة، بزيادة نسبتها 0.79%، مقارنة مع اليوم السابق.

وشملت قائمة الرابحين في سوق العاصمة: سهم «الدار» الصاعد إلى 2.69 درهم، وسهم بنك أبوظبي الأول المغلق عند 11.76 درهماً، والشركة العالمية القابضة 39.82 درهماً. وفي سوق دبي المالي، حقق سهم «إعمار العقارية» المزيد من المكاسب، بالغاً 2.82 درهم، فيما حقق سهم «الاتحاد العقارية» 27 فلساً. وصعد سهم بنك الإمارات دبي الوطني إلى 9.90 دراهم، وبنك دبي الإسلامي إلى 4.16 دراهم. وجاوزت قيمة السيولة 700 مليون درهم، فيما وصل عدد الأسهم المتداولة إلى 271 مليون سهم، نفذت من خلال 6847 صفقة.

 

طباعة