تجار: طلب محدود على شراء المشغولات الجديدة

متعاملون يقبلون على بيع عملات وسبائك ذهبية صغيرة ومتوسطة

سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً بلغ 232 درهماً.■ أرشيفية

حققت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي ارتفاعات راوحت قيمتها بين 1.5 ودرهمين للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وأكد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، لـ«الإمارات اليوم»، بأن الأسواق شهدت معدلات إقبال متباينة لمتعاملين على بيع عملات وسبائك بأحجام صغيرة ومتوسطة إلى المتاجر، للاستفادة من الحدود السعرية للذهب، لاسيما مع عودة أسعار المعدن الأصفر للارتفاع، لافتين إلى أن المنافذ شهدت معدلات إقبال محدودة على شراء المشغولات الجديدة.

بدورهم، أفاد متعاملون بأنهم ركزوا عمليات البيع في القطع الصغيرة والمتوسطة للعملات والسبائك، في إطار التحوط والترقب لتوجه الأسعار لارتفاعات جديدة مستقبلاً.

العملات الذهبية

وتفصيلاً، قال المتعامل، عبدالله عبد الوقاص، إن «التوجه لبيع عملات ذهبية وسبائك من الأوزان الصغيرة، هدفه الحصول على سيولة مالية، والاستفادة من استمرار الأسعار عند حدود سعرية مرتفعة».

وأضاف المتعامل، محمد بشير، أنه قام ببيع عملات ذهبية بأوزان متوسطة لمتجر في سوق الذهب أخيراً، للحصول على سيولة مالية لسداد بعض الاحتياجات الخاصة بأسرته، فيما قرر تأجيل بيع بعض السبائك لديه بأوزان كبيرة، في إطار ترقب ارتفاعات سعرية جديدة للذهب خلال الفترة المقبلة.

وأشار المتعامل، أحمد عبادي، إلى أنه باع سبيكة لديه بوزن 50 غراماً للاستفادة من الحدود السعرية المرتفعة للذهب، وفضّل تأجيل بيع سبيكتين بوزن 100 غرام، لكل منهما، لفترات لاحقة، في إطار التحوط والترقب لزيادات سعرية متوقعة خلال الفترة المقبلة.

حدود مرتفعة

بدوره، قال مسؤول المبيعات في محل «سبأ للمجوهرات»، مشتاق محمد، إن «استمرار الأسعار عند حدود سعرية مرتفعة، إضافة إلى تسجيل زيادات جديدة أخيراً للذهب، حفز بعض المتعاملين لبيع سبائك وعملات بحوزتهم للمتاجر، للاستفادة من الارتفاعات، والحصول على سيولة مالية»، لافتاً إلى أن «المبيعات تتركز في فئات الأوزان الصغيرة والمتوسطة، ما يشير إلى حالة الحذر لدى المتعاملين، وترقب ارتفاعات إضافية، تحفزهم على بيع ما لديهم من سبائك وعملات بأوزان كبيرة».

من جهته، أكد مسؤول المبيعات في محل «تاج الأميرة للمجوهرات»، أمير حديد، أن «بعض المتعاملين فضلوا بيع عملات وسبائك بأوزان متوسطة للمتاجر، للاستفادة من الأسعار المرتفعة للذهب، التي كانت لها تأثيرات بدورها على محدودية الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة»، لافتاً إلى أن «غياب المناسبات والمواسم، إضافة إلى عدم وجود انخفاضات سعرية كبيرة، من العوامل التي لا تحفز الإقبال على الشراء».

بدوره، قال مدير شركة «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش دهكان، إن «الفترة الأخيرة شهدت إقبالاً من متعاملين على بيع سبائك وعملات بحوزتهم للمتاجر، لاسيما من الأوزان المتوسطة والصغيرة، مع ترقب متعاملين لارتفاعات جديدة في أسعار الذهب»، لافتاً إلى أن «مبيعات المشغولات الجديدة شهدت مظاهر بطء أخيراً، مع انتظار متعاملين لانخفاضات سعرية محفزة، إضافة إلى أن الفترة الحالية، التي تسبق موعد تسليم الرواتب، غالباً ما تشهد بطئاً في الطلب».

أسعار الذهب

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 232 درهماً، بارتفاع قيمته درهمان، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً مبلغ 218 درهماً، بزيادة 1.75 درهم. ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 208 دراهم، بارتفاع بلغ 1.75 درهم. كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 178.25 درهماً، بزيادة 1.5 درهم.

التحفيز الأميركي يعزز استقرار الذهب عالمياً

استقرت أسعار الذهب عالمياً، أمس، إذ عوضت توقعات بإقرار حزمة تحفيز أميركية في نهاية المطاف أثر ضغوط فرضها الدولار القوي.

ولم يطرأ تغير يُذكر على الذهب في التعاملات الفورية عند 1903.36 دولارات للأوقية (الأونصة)، بعد أن نزل ما يزيد على 1% في الجلسة السابقة. وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.01% إلى 1905.8 دولارات.

والذهب الذي يُعتبر تحوطاً في مواجهة التضخم المحتمل مرتفع 0.3% في الأسبوع.

وقال مدير أبحاث السلع الأولية لدى «رفينيتيف ميتلز ريسيرش»، كاميرون ألكسندر: «المخاوف حيال ارتفاع الإصابات بـ(كوفيد-19)، وزيادة احتمال فوز ديمقراطي في الانتخابات الأميركية، وهو ما من المرجح أن يتمخض عن تحفيز أكبر وضعف الدولار، تساعدان الذهب على الارتفاع».

وأضاف: «مؤشرات اتفاق (للتحفيز في الولايات المتحدة) محتمل في وقت سابق ربما قدمت بعض الزخم الصعودي».

وارتفع مؤشر الدولار 0.1% مقابل سلة من العملات الرئيسة، ما يزيد كلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.9% إلى 24.54 دولاراً للأوقية، لكنها تتجه إلى ارتفاع أسبوعي بنسبة 1.5%. وتراجع البلاتين 0.3% إلى 882.4 دولاراً، وصعد البلاديوم 0.6% إلى 2387.02 دولاراً. لندن ■رويترز


- مستهلكون يترقبون ارتفاعات جديدة في أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة.

- غياب المناسبات والمواسم وعدم وجود انخفاضات سعرية كبيرة لا يحفزان الإقبال على الشراء.

طباعة