أرجعوه إلى ترقب متعاملين لانخفاضات سعرية محفزة

تجار: بطء في الطلب على المشغولات الذهبية الجديدة

صورة

سجلت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي انخفاضات راوحت بين 1.5 و1.75 درهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وأشار مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن الأسواق شهدت أخيراً مؤشرات بطء ملحوظة في الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، وذلك مع ترقب عدد من المتعاملين لانخفاضات سعرية بنسب أكبر محفزة على الشراء، لافتين إلى أن الانخفاضات الأخيرة لم تكن مؤثرة بشكل إيجابي.

بدورهم، أفاد متعاملون بأنهم قرروا تأجيل عمليات الشراء مع استمرار الأسعار مرتفعة نسبياً، على الرغم من تسجيلها تراجعاً محدوداً أخيراً.

تأجيل الشراء

وتفصيلاً، قال المتعامل، رائد حسن، إنه قرر تأجيل شراء هدية من المشغولات حالياً، وذلك توقعاً لانخفاضات سعرية للذهب بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة.

وقالت المتعاملة، ريهام لطفي، إنها تجولت بين متاجر المشغولات لاختيار هدية لأحد أفراد أسرتها، إلا أنها قررت تأجيل الشراء، وذلك مع توقعات بانخفاضات أكبر لأسعار الذهب خلال الفترة المقبلة، خصوصاً أن الأسعار الحالية مازالت تعد مرتفعة وغير محفزة على الشراء.

وأضاف المتعامل، محمد شهيد عبدالخالق، أن الأسعار الحالية مازالت مرتفعة نسبياً، وهو ما جعله يشتري قطعة صغيرة من المشغولات، ويقرر تأجيل شراء قطعة أخرى لفترة لاحقة، مع تردد توقعات بالأسواق حول تراجع أسعار الذهب بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة.

شراء المشغولات

من جانبه، قال مدير شركة «أنفار للمجوهرات»، عبدالمحسن أنفار، إن «الأسواق تشهد حالياً مؤشرات بطء ملحوظة في الإقبال على شراء المشغولات الجديدة، وذلك مع تأجيل عدد من المتعاملين للشراء، ترقباً لانخفاضات بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى عدم وجود مناسبات أو مواسم خلال الفترة الحالية، تسهم في تنشيط معدلات الشراء». وأوضح أن «قطاع تجارة السبائك والعملات الذهبية يشهد حالياً معدلات بطء بنسب أكبر من المشغولات، وذلك مع كون الأسعار الحالية غير مناسبة للشراء، مع استمرارها عند حدود مرتفعة نسبياً».

تراجع محدود

بدوره، قال مدير محل «مجوهرات دهكن»، أشوك بويت، إنه «رغم التراجع المحدود الذي سجله الذهب خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه لم يكن مؤثراً في إعادة تنشيط حركة الإقبال على شراء المشغولات الجديدة»، لافتاً إلى أنه «في ظل غياب الأسعار المنخفضة والمواسم والمناسبات المحفزة على الشراء، سيطرت مؤشرات البطء أخيراً على حركة البيع في الأسواق».

وأضاف مدير شركة «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، أن «متاجر المشغولات تعاني حالياً بطء المبيعات، لكنها تعوّل على تحسن الطلب خلال الفترة المقبلة، لاسيما مع بداية الشهر المقبل، وذلك مع دخول مناسبة (يوم ديوالي) أو (مهرجان الأضواء)، الذي يسهم بشكل سنوي في تنشيط المبيعات، إضافة إلى توقعات بتراجع الأسعار بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، وهو ما يترقبه حالياً عدد من المتعاملين، ما سيدفع المبيعات وقتها للارتفاع بنسب أكبر».

أسعار الذهب

بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 230.25 درهماً، بانخفاض قيمته 1.75 درهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً مبلغ 216.25 درهماً، بتراجع 1.75 درهم، ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 206.25 دراهم، بانخفاض بلغ 1.75 درهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 176.75 درهماً، بتراجع 1.5 درهم.


الذهب يتجه عالمياً لأول خسارة في 3 أسابيع

انخفض الذهب أمس، ويبدو أنه متجه صوب تكبد أول خسارة أسبوعية في ثلاثة أسابيع، فيما يتمسك الدولار بارتفاعه، بينما يبدو تقديم المزيد من التحفيز المالي في الولايات المتحدة أمراً مستبعداً قبل الانتخابات الرئاسية.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1903.24 دولارات للأوقية (الأونصة) ليخسر 1.4% منذ بداية الأسبوع الماضي. وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1907.5 دولارات.

وقال كبير محللي السوق لدى «أواندا»، إدوارد مويا: «هناك بعض الاتجاه الصعودي الإضافي للدولار، وذلك يشكل عاملاً معاكساً للذهب، إضافة إلى مفاوضات التحفيز (الأميركي) الجارية، التي لم تسفر عن تقدم».

وأضاف: «الجميع متفقون على احتمال أنه لن يكون هناك اتفاق قبل الانتخابات».

واتجه الدولار، الذي يُعتبر ملاذاً آمناً، صوب تسجيل أول مكسب أسبوعي في ثلاثة أسابيع، بدعم من ارتفاع إصابات فيروس «كورونا» عالمياً، وتبدد الرهانات على صفقة التحفيز الأميركي.

وتسببت جائحة «كوفيد-19» في عمليات طبع غير مسبوقة للأموال وانخفاض أسعار الفائدة عالمياً، ما يضع الذهب على مسار أفضل عام له في 10 سنوات، نظراً لجاذبيته كتحوط في مواجهة التضخم وانخفاض العملة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.8% إلى 24.11 دولاراً للأوقية، وتراجعت 3.9% في الأسبوع.

وهبط البلاتين 0.4% إلى 860.22 دولاراً للأوقية. لندن ■رويترز


- متاجر للمشغولات تتوقع تحسن الطلب خلال الفترة المقبلة بمناسبة «يوم ديوالي».

 

طباعة