أسواق المال تحافظ على توازنها رغم «جني الأرباح»

3 مليارات درهم تــداولات الأسهم المحلية في أسبوع

أسهُم التأمين التكافلي المدرجة في سوق دبي المالي واصلت ارتفاعها. تصوير: أشوك فيرما

حافظت أسواق المال المحلية على توازنها، خلال الأسبوع الماضي، رغم بعض عمليات جني الأرباح الطبيعية التي تعرضت لها شريحة من الأسهم، التي حققت ارتفاعات قوية في الأيام القليلة الماضية.

واستمرت أحجام السيولة عند مستويات جيدة، حيث بلغت قيمة الصفقات، المبرمة خلال خمس جلسات، ثلاثة مليارات درهم، توزَّع الجزء الأكبر منها على شريحة من الأسهم القيادية، وتلك التي تقل قيمتها عن درهم واحد، وذلك بحسب ما أظهره الرصد الأسبوعي للتعاملات.

وبالنسبة لتعاملات اليوم الأخير من الأسبوع، أمس، تباين إغلاق المؤشرات العامة، إذ ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.23%، مغلقاً عند مستوى 4519 نقطة، في حين استقر المؤشر العام لسوق دبي المالي عند 2270 نقطة في ختام الجلسة.

وشملت قائمة الأسهم الرابحة في سوق أبوظبي، سهم بنك أبوظبي الأول المرتفع إلى 11.42 درهماً، إضافة إلى سهم اتصالات المغلق عند 16.58 درهماً، كما واصل سهم «أدنوك للتوزيع» صعوده إلى حاجز 3.25 دراهم.

أما في سوق دبي المالي، فقد واصلت أسهم التأمين التكافلي ارتفاعها، حيث ارتفع سهم «أمان» إلى 89 فلساً تقريباً، فيما بلغ سهم «دار التكافل» 1.11 درهم و«سلامة» 78 فلساً، كما صعد سهم «الاتحاد العقارية» إلى نحو 30 فلساً.

وكانت سيولة التداولات سجلت تحسناً في اليوم الأخير من الأسبوع، مع وصول قيمتها إلى نحو 650 مليون درهم، في حين وصل عدد الأسهم المتداولة إلى 500 مليون سهم نفذت من خلال 7271 صفقة.

• الجزء الأكبر من الصفقات يركز على شريحة من الأسهم القيادية.

طباعة