أسعار المعدن الأصفر تنخفض بين درهمين و2.75 درهم للغرام

تجار يتوقعون تحسناً في الطلب على الذهب قريباً

غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً وصل إلى 207.5 دراهم بانخفاض قيمته 2.75 درهم. ■الإمارات اليوم

توقع تجار ذهب أن تتحسن مؤشرات الطلب في الأسواق على المشغولات الذهبية خلال الفترة المقبلة، لاسيما قبيل عيد الفطر.

وسجلت أسعار الذهب محلياً في نهاية الأسبوع الماضي، انخفاضات راوحت قيمتها بين درهمين و2.75 درهم للغرام من مختلف العيارات، وذلك بعد ارتفاعات استمرت ثلاثة أسابيع متتالية.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 207.5 دراهم بانخفاض قيمته 2.75 درهم، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً مبلغ 195 درهماً بتراجع بلغ 2.5 درهم. ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 186 درهماً بانخفاض قدره 2.25 درهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 159.5 درهماً، بتراجع بلغ درهمين.

وقال مدير شركة دهكان للمجوهرات، جاي دهكان، إنه وعلى الرغم من إعادة فتح متاجر الذهب، فإن البطء في الطلب على المشغولات الذهبية سيطر على الأسواق، مرجعاً ذلك إلى دخول شهر رمضان، وما يرافقه من هدوء في الطلب.

وتوقع دهكان أن تتحسن مؤشرات الطلب في الأسواق بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، خصوصاً قبيل عيد الفطر.

من جهته، قال مدير شركة الجذور للمجوهرات، موسى سعد، إن إعادة فتح أسواق الذهب بعد فترة جاوزت أربعة أسابيع، من الخطوات الإيجابية، على الرغم من حالة البطء الحالية في الأسواق، متوقعاً أن تظهر آثارها الإيجابية بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة وقبيل عيد الفطر.

وأرجع سعد حالة البطء إلى دخول شهر رمضان، وغياب الأفواج السياحية عن الأسواق، وضعف حركة الشراء محلياً.

في السياق نفسه، توقع مدير المبيعات في «محلات ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، أن تشهد الأسواق تحسناً خلال الفترة المقبلة، مع اعتياد المتعاملين على عودة مظاهر التسوق الطبيعي، لاسيما خلال الفترة التي تسبق عيد الفطر.

طباعة