«داتا فايندر»: العروض الترويجية سترفع «مبيعات المخطط» في دبي خلال 2020

صورة

توقعت «داتا فايندر»، المنصة المتخصصة في البيانات والتقارير العقارية التابعة لمجموعة «بروبرتي فايندر»، ارتفاع «مبيعات العقارات على المخطط»، خلال العام الجاري، وذلك بدعم من العروض الترويجية والمحفزات الخاصة بالمطورين العقاريين، في ما يتعلق بالدفعة المقدمة والتمويل والأقساط، وتحمل بعض الرسوم الخاصة بالتسجيل، فضلاً عن تحمل بعض المطورين رسوم الصيانة والخدمات لفترات طويلة نسبياً، وصلت في بعض المشروعات إلى 10 سنوات، لافتة إلى أن عدداً من المشروعات حقق مبيعات جيدة خلال العام الماضي.

وأشار التقرير إلى أن شركة «إعمار العقارية»، حققت أداءً جيداً خلال العام الماضي، حيث سجل مشروع «برج كريك إيدج 1» في ميناء خور دبي، 388 صفقة بيع، فيما حقق مشروع «برج رويال» في وسط مدينة دبي 350 صفقة.

كما تضمنت قائمة المشروعات على المخطط الأكثر رواجاً خلال عام 2019: مشروع «كيو زون» في «كيو بوينت الليوان» التابع لشركة «المزايا القابضة» (بعدد 328 صفقة)، و«ريفا ريزيدنسز» التابع لشركة «داماك العقارية» في الخليج التجاري والمطل على قناة دبي المائية (بعدد 299 صفقة)، ومشروع «بيلا روز» التابع لشركة «ديار» في مجمع دبي للعلوم (بعدد 253 صفقة)، و«بالاس ريزيدنسز» التابع لشركة «إعمار» في ميناء خور دبي (بعدد 237 صفقة)،

وحققت شركة «داماك العقارية» بدورها أداءً جيداً، إذ حقق مشروع «باراماونت تاور هوتيل آند ريزيدنسز»، الواقع في الخليج التجاري، 230 صفقة، بجانب 227 صفقة ضمن مشروع «ايكون سيتي» بالبرج ( C) في الخليج التجاري أيضاً.

من جانبها، قالت مديرة قسم الأبحاث والبيانات لدى «بروبرتي فايندر»، لينيت عباد، إن «السوق العقارية في دبي تتحرك خلال الفترة المقبلة بشكل متسارع، بالتزامن مع إطلاق مجموعة من التسهيلات والقرارات الإيجابية، التي كان من أبرزها قرارات مجلس الوزراء بتمديد الإقامات لبعض الفئات، بالإضافة إلى إنجاز عدد من المشروعات العملاقة، ولاسيما في قطاع البنية التحتية التي ستسهم في تحفيز الطلب على السوق العقارية، بالإضافة إلى التسهيلات المقدمة من قبل المطورين، وهو ما ظهر في تسهيلات السداد والدفعة المقدمة، وتحمل الرسوم»، معربة عن تفاؤلها إزاء السوق العقارية في الإمارة، خلال الأشهر المقبلة وحتى نهاية العام.

وأضافت: «أكثر ما يثير الاهتمام في هذه البيانات، أن أكثر العقارات رواجاً في السوق كانت كلها ضمن فئة سعرية معقولة جداً».

وأشارت إلى أنه رغم التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي، إلا أن الأوضاع الاقتصادية المحلية مطمئنة، بدعم من المحفزات الحكومية، والقطاع العقاري من أكثر المستفيدين من هذه المحفزات، وهو ما يعطيه استمرارية في النشاط رغم تداعيات أزمة «كورونا»، حيث حصل القطاع على مزايا عدة في الدعم الحكومي باعتباره من أهم القطاعات في الدولة من خلال خفض الرسوم في ما يتعلق بقطاعَي البيع والإيجار، مؤكدة أن قطاع العقارات المحلي قادر على التعامل مع تلك التداعيات، لاسيما في ظل استمرار الطلب عليه بغرض الاستثمار.

طباعة