تجار: تأثيراتها طفيفة على شراء المشغولات الذهبية الجديدة

انخفاضات في أسعار الذهب تصل إلى 6 دراهم للغرام في أسبوع

أسعار الذهب لاتزال عند حدود سعرية مرتفعة. تصوير: أشوك فيرما

سجلت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع انخفاضات سعرية راوحت قيمتها بين 4.25 و6 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

وقال مسؤولو منافذ بيع مشغولات ذهبية لـ«الإمارات اليوم» إن للانخفاضات السعرية التي سجلها الذهب تأثيرات طفيفة على شراء المشغولات الجديدة في الأسواق، وذلك مع كون الأسعار لاتزال عند حدود سعرية مرتفعة، على الرغم من التراجع بنسب كبيرة، إضافة إلى عدم وجود مناسبات محفزة للشراء، وانشغال معظم المتعاملين بالتزامات العام الدراسي الجديد.

مؤشرات الأسعار

وحققت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي انخفاضات راوحت قيمتها بين 4.25 و6 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 181 درهماً بانخفاض قدره ستة دراهم مقارنة بالأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 170 درهماً بتراجع بلغ 5.5 دراهم. ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 162.25 درهماً بانخفاض بلغ 5.25 دراهم، بينما بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 139 درهماً بتراجع بلغ 4.25 دراهم.

انخفاضات الذهب

وقال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات امبريال»، أشوين شوني، إن أسعار الذهب سجلت انخفاضات بنسب كبيرة أخيراً، من الممكن أن تكون الأعلى منذ ما يجاوز شهرين، إلا أنه على الرغم من ذلك، فإنه لم يكن لها تأثيرات ملحوظة تحفز المتعاملين على الشراء.

ولفت إلى أن معظم المتعاملين مشغولون حالياً بالتزامات العام الدراسي الجديد، وكون الأسعار الحالية لاتزال عند حدود مرتفعة على الرغم من تراجعها الأخير.

ولفت إلى أن المتعاملين في قطاع السبائك والعملات الذهبية في حالة ترقب حالياً، سواء لمزيد من الانخفاضات للشراء، أو لمزيد من الارتفاع لبيع ما بحوزتهم، وهو ما أدى إلى حالة من الهدوء في ذلك القطاع.

غياب المحفزات

بدوره، قال مدير محل «مجوهرات دهكن»، أشوك بويت، إنه لم يكن للانخفاضات السعرية الأخيرة للذهب تأثيرات كبيرة على حركة شراء المشغولات الجديدة.

وأوضح أنه على الرغم من أن الانخفاضات السعرية تعد كبيرة، فإنها لم تكن محفزة للمتعاملين، نظراً لغياب المناسبات أو المواسم التي تشجع المتعاملين على الشراء، وكون الأسعار لاتزال عند حدود سعرية مرتفعة.

ورأى أن استمرار الأسعار في الانخفاض خلال الفترة المقبلة قد يحفز المتعاملين للعودة إلى شراء المشغولات الجديدة، مشيراً إلى أن التراجع السعري الأخير حدّ من إقبال المتعاملين على بيع مشغولات ذهبية مستعملة للمتاجر.

واتفق مدير محل «فاماس للمجوهرات»، تاغي هدايات زاده في أن التراجعات السعرية الأخيرة للذهب والتي جاءت بنسب كبيرة، كان لها بعض التأثيرات الطفيفة على تحفيز متعاملين على شراء بعض الهدايا التذكارية.

وتوقع تحسن الطلب على شراء المشغولات الجديدة خلال الفترة المقبلة مع بدء رواج النشاط السياحي في الأسواق نهاية الشهر الجاري.

طباعة