تدرس طرح عدد من الشركات التابعة لها في سوق المال

16.3 مليار درهم إيرادات «صناعات» في 2018

خلال المؤتمر الصحافي لـ«صناعات». من المصدر

كشفت الشركة القابضة العامة «صناعات»، عن ارتفاع إيراداتها إلى 16.3 مليار درهم خلال عام 2018 مقارنة بـ15.7 مليار درهم في عام 2017، مشيرة إلى أنها سجلت نمواً في أرباحها التشغيلية قبل احتساب الضرائب والرسوم والإهلاك، بنسبة 20%، لتصل الى 2.5 مليار درهم.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، المهندس جمال سالم الظاهري، في مؤتمر صحافي، أمس، إن «صناعات» تدرس حالياً طرح عدد من الشركات التابعة لها في سوق المال، إذ تعكف على تحديد الوقت المناسب للمضي قدماً في توسيع قاعدة الملكية ودعم أسواق المال المحلية، مشيراً الى أن الشركة طرحت منذ سنوات 49% من أسهم «أغذية» و«أركان» في سوق المال.

وأضاف أن الشركة تدرس كذلك خططا للتوسع وإنشاء شركات جديدة وخططا للاستحواذ على شركات أخرى، لافتاً إلى العديد من التحديات التي تتغلب عليها الشركة بواسطة خفض التكاليف وتطوير منتجاتها.

وأوضح الظاهري أن محفظة الأصول الصناعية التي تمتلكها الشركة التي تعمل في أربعة قطاعات اقتصادية ولديها تسع شركات تابعة، نمت لتصل إلى نحو 27.3 مليار درهم نهاية عام 2018، ما يمثل زيادة بنسبة 15.5% في معدل النمو السنوي المركب منذ انطلاق «صناعات» في عام 2004، لافتاً إلى أن الشركة تواصل ضخ المزيد من الاستثمارات لتطوير وتنمية أصولها، ما يعزز مساهمتها في نمو القطاع الصناعي بأبوظبي.

وأشار إلى أن «صناعات» نجحت في الربع الأخير من العام الماضي في إصدار صكوك لأجل سبع سنوات بقيمة 1.1 مليار درهم وإدراجها بشكل مزدوج في سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة لندن.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة «صناعات» الدكتور محمد راشد الهاملي، إن الشركة واصلت العام الماضي المساهمة في تجسيد رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، إذ نجحت فعلياً في دعم هذه الرؤية الرامية إلى تنويع المصادر الاقتصادية وتقليل الاعتماد على قطاع النفط والغاز من خلال تطوير قاعدة صناعية قادرة على المنافسة عالمياً، وذلك من خلال الاستثمارات الصناعية الكفيلة بتحقيق عائدات مجزية ومستدامة على المدى الطويل، فضلاً عن التزام المجموعة بالتطوير المستمر لمهارات الكوادر البشرية.

وذكر أن النتائج المالية القوية لـ«صناعات» تعكس مرونة نموذج أعمال الشركة وقدرتها على التكيف وتحقيق الاستدامة في ظل التحديات والتقلبات المستمرة التي تشهدها الأسواق.

بدوره، قال المدير العام لشركة «الغربية للأنابيب»، ميتسورو انيزاكي، إن «صناعات» تدير حالياً مصنعاً يقع في منطقة خليفة الصناعية بأبوظبي «كيزاد» يعد الأول من نوعه في الدولة لإنتاج أنابيب الصلب الملحومة والمقاومة لتأثيرات البيئات الحمضية بطاقة إنتاجية سنوية تصل إلى 240 ألف طن سنوياً، 40% منها سيتم تصديره لبلدان من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف انيزاكي، على هامش المؤتمر الصحافي، أن «الغربية للأنابيب» تعد مشروعاً مشتركاً بين «صناعات» وتحالف مكون من عدد من رواد صناعة الحديد اليابانيين، مشيراً الى أن المصنع في طور التشغيل التجريبي وسيتم افتتاحه في الربع الثاني من العام الجاري.


75 % من المناصب القيادية في «صناعات» يشغلها مواطنون

قال الرئيس التنفيذي لـ«صناعات»، المهندس جمال سالم الظاهري، إن الشركة تواصل إحراز تقدم كبير في توفير فرص عمل للمواطنين في إطار استراتيجيتها لتعزيز برامج التوطين في القطاع الصناعي، إذ يشغل الإماراتيون حالياً المناصب القيادية العليا بنسبة 75%، فيما بلغت نسبة التوطين 66% على مستوى الشركة القابضة. وأضاف أن «صناعات» وظفت 116 مواطناً ومواطنة خلال 2018، ليصل العدد إلى 1367 موظفاً وموظفة، مشيراً إلى أن المجموعة تهدف إلى توظيف 396 مواطناً بحلول عام 2020.

20 %

نمواً في أرباح الشركة التشغيلية قبل احتساب الضرائب والرسوم والإهلاك.

طباعة