درهمان زيادة في سعر غرام الذهب خلال أسبوع

تجار: ارتفاع الأسعار يزيد الإقبال على إعادة بيع السبائك

توقعات بارتفاع معدلات إعادة بيع السبائك خلال الفترة المقبلة مع تسجيل الذهب زيادات جديدة. تصوير: باتريك كاستيلو

واصلت أسعار الذهب، أمس، ارتفاعاتها للأسبوع الخامس على التوالي، مسجلة زيادات راوحت قيمتها بين 1.75 ودرهمين للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها خلال الأسبوع السابق، وذلك بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة. وبلغ إجمالي الزيادات التي حققها المعدن الأصفر خلال الأسابيع الخمسة الماضية 8.25 دراهم للغرام.

وقال مسؤولو منافذ لبيع المشغولات والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، إن استمرار ارتفاع أسعار الذهب أسهم في إقبال عدد من المتعاملين أخيراً على إعادة بيع السبائك والعملات الذهبية التي بحوزتهم للاستفادة من الزيادات السعرية، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن الأسواق شهدت طلباً محدوداً على المشغولات، بعد انتعاشها في الأيام الأخيرة من العام الماضي.

وتفصيلاً، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً، أمس، 156 درهماً، بارتفاع قيمته درهمان، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 146.5 درهماً، بزيادة قدرها 1.75 درهم.

ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 139.75 درهماً، بارتفاع بلغ 1.75 درهم، بينما بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 120 درهماً.

إلى ذلك، قال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات الميزان الذهبي»، خالد علي، إن «منافذ البيع شهدت الأسبوع الماضي معدلات طلب محدودة على المشغولات الذهبية الجديدة تأثراً باستمرار ارتفاع أسعار المعدن الأصفر التي وصلت إلى معدلات تعد الأعلى منذ أكثر من ستة أشهر».

لكن علي أشار إلى أن «تلك الارتفاعات زادت من إقبال عدد من المتعاملين على إعادة بيع السبائك والعملات الذهبية»، متوقعاً زيادة بيع متعاملين للسبائك الذهبية التي بحوزتهم خلال الفترة المقبلة، بنسب أكبر، سواء في حال استقرت أسعار الذهب عند مؤشراتها الحالية أو سجلت زيادات جديدة.

من جهته، اتفق مسؤول المبيعات في محل «ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، على أن «الزيادات التي سجلتها أسعار الذهب أخيراً نشّطت إقبال متعاملين على إعادة بيع السبائك والعملات الذهبية، وذلك للاستفادة من الحدود المرتفعة للذهب حالياً».

وذكر أن «مبيعات المشغولات الذهبية والمجوهرات شهدت معدلات طلب محدودة، استأثرت بحصص كبيرة منها مشتريات السياح».

ولفت باليكرا إلى أن «مبيعات المشغولات خلال الأسبوع الماضي، كانت بنسب أقل مقارنة بالمبيعات التي شهدتها الأيام الأخيرة قبل بداية العام الجديد، مع إقبال عدد كبير من المتعاملين خلال تلك الفترة على شراء الهدايا من المشغولات، إضافة إلى ارتفاع معدلات الطلب وقتها من السياح الأجانب أو من الزائرين من دول خليجية الذين قضوا عطلة بداية العام الجديد في الدولة».

بدوره، أفاد مدير محل «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، بأن «الزيادات السعرية للذهب أخيراً، حفّزت عدداً من المتعاملين في قطاع السبائك والعملات الذهبية على إعادة بيع ما لديهم من تلك المنتجات للمتاجر، للاستفادة من فروق الأسعار، والحصول على سيولة مالية».

وقال إن «تسجيل أسعار الذهب زيادات جديدة خلال الفترة المقبلة من الممكن أن يرفع معدلات إعادة بيع السبائك بنسب أكبر، وذلك مع احتفاظ بعض المتعاملين ببعض القطع ترقباً لتسجيل زيادات إضافية».


أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في 6 أشهر

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها في ستة أشهر، أمس، مع تعزز الشراء بحثاً عن ملاذ آمن، بفعل المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي، وتقلبات الأسهم، بينما قدم تراجع الدولار دعماً إضافياً.

ولامس السعر الفوري للذهب أعلى مستوياته منذ 15 يونيو الماضي، عند 1292.32 دولارا للأوقية (الأونصة)، ونزل 0.4% إلى 1289.1 دولاراً. وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.6% إلى 1291.2 دولاراً للأوقية. وقال مدير التداولات لدى «وينج فونج» للمعادن النفيسة، في هونغ كونغ، بيتر فونج: «تراجع الدولار أمد الذهب ببعض الدعم. الناس أكثر اهتماماً بالذهب مع تعرض أسواق الأسهم لضغوط، ويتطلعون إلى المعدن كملاذ آمن». ونزل مؤشر الدولار أكثر من 0.2%، بينما صعد الين الياباني، وهو أيضاً من الأصول المفضلة في أوقات التقلبات الاقتصادية، مقابل العملة الأميركية أمس. وارتفع البلاديوم 0.9% في المعاملات الفورية إلى 1265.74 دولاراً للأوقية. وزادت الفضة 0.5% إلى 15.58 دولاراً للأوقية، في حين صعد البلاتين 0.3% مسجلاً 796.6 دولاراً.

لندن - رويترز

طباعة