أسهم اليابان تُغلق عند أعلى مستوى في 29 عاماً

المؤشر «نيكي» ارتفع 0.91% ليغلق عند 26537.31 نقطة. أرشيفية

صعدت الأسهم اليابانية، أمس، لتغلق عند أعلى مستوى في أكثر من 29 عاماً ونصف العام، إذ مضت أسهم التكنولوجيا على درب نظائرها الأميركية على المؤشر «ناسداك»، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل المخاوف بشأن أحدث قيود لمكافحة فيروس «كورونا» على المستوى المحلي، التي تعرقل التعافي الاقتصادي.

وارتفع المؤشر «نيكي» القياسي 0.91% ليغلق عند 26537.31 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ أبريل 1991. وصعد 101 سهم على المؤشر مقابل تراجع 118.

وصعد المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.6% إلى 1778.25 نقطة. وكانت قطاعات الاتصالات والأدوات الدقيقة والأجهزة الكهربائية ضمن أعلى القطاعات أداءً في البورصة الرئيسة، وسجلت ارتفاعات بين 1.51 و1.79%.

وفتحت السوق على انخفاض، لكن سرعان ما تغير الاتجاه العام مع صعود الأسهم المرتبطة بالتكنولوجيا وجني المستثمرين للمكاسب، بدعم من إغلاق مؤشر «ناسداك» الأميركي الزاخر بأسهم التكنولوجيا مرتفعاً 0.47%.

وكان سهم «نينتندو» لألعاب الفيديو ضمن الأسهم القيادية الرابحة، حيث ارتفع 4.6%. وحققت بقية أسهم التكنولوجيا مكاسب، حيث قفز سهم مجموعة «سوفت بنك» 3.2%، وزاد سهم «طوكيو إلكترون» 3.3%.

وقفز سهم شركة «شارب كورب» 3.69%، بعدما ذكرت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أن شركة «نينتندو» أضافت الشركة كمجمع لجهازها الشهير للألعاب «سويتش».

طباعة