أضافت 14200 شقة فندقية ضمن 71 فندق تابع لها حول العالم

"أسكوت العالمية" للفنادق تصدر تقرير أدائها السنوي لعام 2020

صورة




أعلنت شركة "أسكوت المحدودة" (أسكوت)، أكبر مالك ومشغل للشقق الفندقية في العالم، والمملوكة بالكامل من قبل شركة "كابيتالاند"، عن تحقيق رقم قياسي جديد في سجلها، حيث أضافت أكثر من 14,200 شقة فندقية ضمن 71 فندق تابع لها حول العالم في عام 2020، وذلك في ضوء رؤيتها الرامية إلى تنمية محفظتها العالمية لتصل إلى 160,000 شقة فندقية بحلول عام 2023. وبالرغم من التحديات التي رافقت فترة انتشار كوفيد-19، نجحت المجموعة الرائدة بتجاوز المعدل المُسجّل في عام 2019، لتحقق نمواً قياسياً للعام الرابع على التوالي.

وقال كيفن جوه، الرئيس التنفيذي لمجموعة "كابيتالاند" السكنية العالمية، والرئيس التنفيذي لشركة أسكوت: "أكدت فترة الوباء على مرونة نموذج الأعمال الذي تتبعه أسكوت، حيث يواصل ملّاك الفنادق توقيع اتفاقيات إدارة وعقود امتياز جديدة معنا، ما ساعدنا على تسجيل نمو قياسي جديد في عام 2020، وهو العام الرابع على التوالي الذي نحقق فيه إنجازاً كهذا. نواصل تعزيز إيراداتنا في المستقبل من خلال هذه العقود الجديدة. ونعتزم خلال عام 2021 افتتاح أكثر من 80 فندقاً مع حوالي 17 ألف شقة حول العالم. سنستمر في بحثنا عن الفرص المثالية لتوسيع حضورنا الرائد من خلال توقيع عقود إدارة وامتياز وشراكات استراتيجية، وسنكون مستعدين لاغتنام أفضل الفرص الاستثمارية المتاحة".

كما كشفت أسكوت عن هدفها الجديد المتمثل في تعزيز محفظتها الحالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا من خلال إضافة 6 آلاف شقة على مدى السنوات الخمس القادمة، ليبلغ المعدل الإجمالي المرتقب 10 آلاف شقة بحلول عام 2025. وتمتلك أسكوت حالياً 16 فندقاً قيد التطوير وتعتزم إضافة 2003 شقة بالمنطقة في ضوء مشاريعها المرتقبة على مدى العامين المقبلين. وبعد ترسيخ مكانتها كعلامة رائدة في الشرق الأوسط، تسعى أسكوت إلى تقوية حضورها الجغرافي ضمن الأسواق الناشئة في إفريقيا من خلال خمس فنادق قيد الإنشاء في الفترة الراهنة.

وقال فينسينت ميكوليس، المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا والهند: "بالرغم من التحديات التي واجهت قطاع الضيافة حول العالم في عام 2020، ساهم نموذج أعمالنا في الحفاظ على مستوى أدائنا القوي ومسيرتنا الحكيمة. وبالتزامن مع حرصنا على توسيع موقعنا في الشرق الأوسط، وتعزيز حضورنا القوي في أسواق رئيسية مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ينصب تركيزنا خلال السنوات الخمس القادمة على تعزيز حضورنا الجغرافي ضمن الأسواق الإفريقية الناشئة. وسنواصل الارتقاء بمحفظتها الإقليمية تلبيةً لخطة النمو الطموحة لدينا، والتي تتمحور حول الوصول إلى المعدل الإجمالي الذي يبلغ 10 آلاف شقة فندقية بحلول عام 2025، فضلاً عن إطلاق علامات أسكوت في البلدان الرئيسية التي تحتاج أسواقها إلى فنادق وشقق فندقية تحمل توقيع علامات تجارية عالمية".

طباعة