يكشف عنها النقاب خلال «مؤتمر أبل العالمي السنوي للمطوّرين» اليوم

5 إضافات كبرى في الإصدار الجديد من نظام تشغيل «أبل ووتش»

الإصدار الجديد يسمح بنقل تطبيقات في «آي فون» إلى ساعة «أبل». من المصدر

من المنتظر أن يأتي الإصدار الجديد من نظام تشغيل ساعات «أبل» الذكية «أبل ووتش» متضمناً خمس إضافات كبرى تستهدف تحقيق مزيد من الانفتاح والارتباط والتناغم بين ساعة «أبل»، وبقية أجهزتها الأخرى، وفي مقدمتها أجهزة «ماك»، وتحقيق مزيد من الخدمات لمستخدمي الساعات.

ومن المفترض أن يتم الكشف عن هذه الإضافات تفصيلياً ضمن فعاليات «مؤتمر أبل العالمي السنوي للمطورين»، الذي يبدأ أعماله اليوم الاثنين في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا الأميركية. وينظر إليه المحللون باعتباره البداية الرسمية لتحويل «أبل» من شركة أجهزة وبرامج تباع مباشرة للجمهور إلى شركة خدمات سريعة متلاحقة متنامية يتم تقديمها للجمهور عبر الأجهزة والبرامج القائمة والمتوقعة.

«آي ووتش 6»

وبحسب تسريبات جمعها موقع «بيزنس انسايدر» businessinsider.com حول الإصدار الجديد من نظام تشغيل ساعات «أبل الذكية» المعروف باسم «آي ووتش»، فإن النظام الجديد سيحمل اسم «آي ووتش 6»، ومن المرجح أن تتيح «أبل» نسخة منه للمعاينة الأولية والمراجعة خلال المؤتمر. وتشكل الإضافات الخمس المتوقعة أكبر تحديث يشهده النظام خلال الفترة الأخيرة، وهو يخدم الأجيال الأربعة السابقة من ساعات «أبل» الذكية، فيما عدا الجيل الأول الذي يتوقع إيقاف الدعم له، كما يخدم الجيل الخامس المتوقع الاعلان عنه خلال العام الجاري. أما الإضافات المتوقعة فهي على النحو التالي:

متجر التطبيقات

تمثل خاصية الوصول إلى متجر تطبيقات «أبل» من خلال الساعات الذكية أهم الميزات الجديدة في الإصدار الجديد من نظام تشغيل الساعة، مع تخصيص متجر مستقل أو قسم مستقل لتطبيقات الساعة، وهذا من شأنه أن يمكّن أصحاب ساعات «أبل» الذكية من تثبيت تطبيقات جديدة مباشرةً من الساعة نفسها، بدلاً من الاضطرار للوصول إلى المتجر من خلال أجهزة «آي فون» الخاصة بهم، ثم استعراض «أب ستور» ومحتوياته من خلال تطبيق «ووتش» على «آي فون»، ثم الحصول على التطبيقات، وتثبيتها على الساعة بعد ذلك، وكل هذه الخطوات ستنتهي، ليصبح بمقدور الساعة عرض محتويات «أب ستور» أو المتجر الخاص بها، وتنزيل التطبيقات المطلوبة مباشرة.

تطبيقات صحية

سيتضمن نظام التشغيل اثنين من التطبيقات الصحية الجديدة، الأول يسمى الجرعة أو «دوز»، وهو خاص بتعليمات تناول حبوب منع الحمل للنساء، والثاني يسمى الدورة أو «سايكل»، وهو متخصص في تتبع دورة الحيض، والتنبيه إلى ما قد يحدث بها من اختلالات أو عدم انتظام، ويقدم التطبيقان بيانات صحية وحيوية وفسيولوجية مصحوبة بنصائح وتنبيهات للنساء، يمكنهن ارسالها للأطباء المعالجين أو الاسترشاد بها في التعامل مع أوضاعهن الصحية المتعلقة بهذه الأمور.

الانفتاح على «ماك»

سيتضمن نظام تشغيل «آي ووتش 6» خاصية التواصل مع أنظمة تشغيل «أبل ماكنتوش»، المستخدمة مع أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة من «أبل»، بغرض تعزيز اجراءات الأمان على هذه الاجهزة، من خلال قيام الساعة بعمليات المصادقة، والتحقق من الهوية قبل الدخول على هذه الأجهزة.

تشير التسريبات إلى أن «آي ووتش 6» سيكون قادراً على تشغيل هذه الخاصية مع إصدارات نظم تشغيل «ماكنتوش» من الإصدار الخامس وحتى التاسع، وما بعده، والمزودة بنظام تحديد الهوية باللمس، ومن المرجح كذلك أن يستخدم في عمليات المصادقة، والتحقق من الهوية المطلوبة حال استخدام الأجهزة العاملة بأنظمة تشغيل ماك في القيام بمشتريات وتنفيذ دفع الكتروني.

أشكال متعددة

من المتوقع أن يتضمن الإصدار الجديد من نظام التشغيل ستة أشكال أو وجوه تظهر بها الساعة، الأول ساعة متدرجة، يجعل ظلال التدرج اللوني في الشاشة بحسب ما يختاره المستخدم، والثاني والثالث وجهان كبيرا الحجم، يعرضان نصاً وأرقاماً كبيرة الحجم، والرابع وجه يجمع بين الأرقام الرومانية والعربية، أما الخامس فوجه ساعة تناظرية قديمة تشبه الساعة الشمسية التقليدية، فيما يتضمن الشكل السادس رسوميات بيانات «إنفوغراف» تتعلق بعمر بطارية أجهزة السمع، وحالة الصوت، ومعلومات حول مستويات المطر والضوضاء القريبة.

تطبيقات «آي فون»

ومن التحديثات المهمة أنه يسمح بنقل بعض التطبيقات والميزات المهمة الموجودة في هواتف «آي فون» إلى ساعة «أبل» الذكية. وطبقاً لتسريبات أوردتها وكالة بلومبرغ، فإن هذه التطبيقات تشمل المذكرات والملاحظات الصوتية، وبالتالي يمكن لمن يرتدي الساعة أن يسجل مذكرات صوتية عبر الساعة مباشرة، فضلاً عن تطبيقات الرسومات والملصقات، بما يسمح بمزامنة وتوحيد الملصقات والرسومات بين الساعة وهاتف «آي فون»، وتطبيق الآلة الحاسبة.

إضافات «آي أو إس»

يتوقع أن يشهد نظام تشغيل «آي أو إس» الذي تعمل به هواتف «آي فون»، وأجهزة «آي باد» إضافات متنوعة، من بينها خاصية وضع الظلام الموجودة في نظام «أندرويد»، وتحسين نظام رقابة الوالدين على استخدامات الأطفال للأجهزة، ونسخة جديدة من خاصية المهام المتعددة، وحسابات المستخدمين المتعددة، وجعل الـ«ماوس» يعمل مع «آي باد».

طباعة