البرازيل في بروفة «كاميرونية».. ولقاء بنكهة سياسية بين صربيا وسويسرا

نجم البرازيل الشاب رودريغو. أ.ب

سيكون استاد 974 في الدوحة، اليوم، على موعد مع معركة طاحنة بين الدفاع والهجوم تحمل في طياتها نكهة سياسية، وذلك حين تلتقي سويسرا مع صربيا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة لمونديال قطر 2022، فيما تخوض البرازيل «بروفة» تحضيرية للأدوار الإقصائية بمواجهة الكاميرون المتمسكة ببصيص أمل. ويأمل «السامبا» ضمان الصدارة لتجنّب ملاقاة البرتغال في الدور المقبل.

وبين فريق سويسري متماسك دفاعياً أقصى فرنسا بطلة العالم من ثمن نهائي كأس أوروبا، الصيف الماضي، ثم تسبّب في غياب إيطاليا عن النهائيات العالمية للمرة الثانية توالياً، وآخر صربي يضمّ في صفوفه لاعبين مثل دوشان تاديتش وألكسندر ميتروفيتش ودوشان فلاهوفيتش، ستكون المواجهة نارية بكل ما للكلمة من معنى.

وما يزيد من الميول السويسرية الى الدفاع الذي سمح لهم بالفوز على الكاميرون 1-صفر، ثم إجبار البرازيل على الانتظار حتى الدقيقة 83 لتسجيل هدف التأهل، أن رجال المدرب مراد ياكين بحاجة الى التعادل لضمان التأهل، فيما لا بديل لصربيا عن الفوز بعد خيبة التعادل في الجولة الثانية مع الكاميرون 3-3.

كل هذه الحسابات مرتبطة بفوز أو تعادل البرازيل مع الكاميرون التي تملك نقطة واحدة وبحاجة الى فوز مستبعد جداً على «سيليساو». ويحتاج البرازيل الذي يغيب عنه نجمه نيمار بسبب إصابة في الكاحل إلى التعادل كي يضمن الصدارة، ويتجنب مواجهة البرتغال المرشحة بقوة لتصدّر المجموعة الثامنة.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة