درويش: الحكم أورساتو أدار افتتاح مونديال 2022 بحنكة

صورة

قال الحكم المونديالي المساعد السابق في كرة القدم، عيسى درويش، إن طاقم تحكيم مباراة افتتاح كأس العالم 2022 في قطر بين منتخبي قطر والإكوادور، بقيادة الحكم الدولي الإيطالي دانييلي أورساتو، كان مميزاً جداً في قيادته المباراة، لافتاً إلى أنه قاد المباراة بحنكة كبيرة، وكان حاضراً في كل تفاصيل المباراة، وقريباً من الكرة، وقراره الخاص بإلغاء هدف للإكوادور في الدقيقة الثالثة بداعي التسلل، بعد الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو (الفار) كان صحيحاً، كما أن قراره احتساب ركلة جزاء سجل منها المنتخب الإكوادوري هدفه الأول في الدقيقة 13، كان صحيحاً أيضاً، نتيجة عرقلة حارس مرمى منتخب قطر سعد الشيب، مهاجم الإكوادور داخل المنطقة المحظورة، معتبراً أن المباراة تحكيمياً كانت سهلة، وليس فيها أي صعوبة، رغم الجدل الذي صاحب قرار إلغاء الهدف الأول للإكوادور بداعي التسلل.

وتفصيلاً، قال عيسى درويش لـ«الإمارات اليوم»: «بالنسبة للهدف الملغى للمنتخب الإكوادوري، فإن الحالة تعد من الحالات التحكيمية الصعبة، وكان من الصعب رؤية الحكم لها بالعين المجردة، دون الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو، بسبب وجود جزء بسيط جداً من قدم مهاجم منتحب الإكوادور بين 5 و10 سنتيمترات داخل خط مرمى منتخب قطر، وكان في وضعية تسلل، لذلك فإن قرار إلغاء الهدف من قبل (الفار) كان صحيحاً، وعلى صعيد هذه الحالة فإن أي حكم لا يمكنه اتخاذ قرار بشأنها بالعين المجردة، ويجب الرجوع إلى تقنية الحكم الفيديو لحسم الجدل الذي أثير بشأنها».

وتابع درويش «يتم احتساب التسلل في حالة كان المهاجم أقرب إلى خط مرمى الفريق المنافس».

وأشار عيسى درويش إلى أن لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اختارت حكماً مناسباً لإدارة مباراة افتتاح المونديال، واصفاً الحكم الإيطالي أورساتو بأنه من الحكام المتمرسين، وأصحاب الخبرة الطويلة، معتبراً أن اختياره هذه المباراة كان موفقاً.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة