21 حكماً بينهم 3 أجانب أداروا 84 مباراة في 12 جولة حتى الآن

حمد علي والنقبي أكثر قضاة الملاعب إدارة لمباريات «دورينا»

صورة

تعود عجلة «دورينا» للدوران اليوم، بعد التوقف الأخير، لإفساح المجال للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم للمشاركة في «خليجي 25»، التي أقيمت في العراق، واختتمت الخميس الماضي. ويستأنف دوري أدنوك للمحترفين مبارياته من خلال الجولة الـ13، بعد 12 جولة ماضية شهدت الكثير من الإثارة، وكان جزء منها مرتبطاً بواحد من أهم أركان اللعبة، وهم حكام المباريات، إذ كشفت إحصائية رصدتها «الإمارات اليوم» أن 21 حكماً أداروا حتى نهاية الجولة 12 الماضية 84 مباراة، بينهم ثلاثة حكام أجانب، بينما تصدر الحكمان حمد علي يوسف وعادل النقبي قائمة الأكثر إدارة للمباريات، بحيث قاد كل منهما ثماني مباريات.

وأدار أربعة حكام سبع مباريات لكل منهم، وهم: المونديالي محمد عبدالله حسن، الذي كان ضمن طاقم تحكيم كأس العالم قطر 2022، وكذلك عمر آل علي، وسلطان عبدالرزاق المرزوقي، وسلطان محمد صالح، فيما أدار محمد الهرمودي، وهو حكم درجة أولى، ست مباريات، وأدار الحكم الدولي أحمد سالم خلفان خمس مباريات، مقابل أربع لكل من نواف الزيودي، وعامر الضبيع، وناصر العلي، ويوسف الجسمي. في المقابل، أدار الحكم الدولي أحمد عيسى درويش ثلاث مباريات، وكل من يحيى الملا وخالد ناجم مباراتين لكل منهما.

يذكر أن الحكم حمد علي يوسف، الذي يعد أحد أفضل الحكام على صعيد الدوري الإماراتي، كان قد اعتزل في سبتمبر 2019 التحكيم الدولي، وتخلى عن الشارة الدولية، مع الاستمرار في إدارة المباريات في المسابقات المحلية، وأرجع قراره في ذلك الوقت إلى ما وصفه بظروف خاصة، فيما يعد عادل النقبي من أبرز الحكام الدوليين على صعيد مسابقة الدوري الإماراتي، كما تألق أخيراً في قيادة مباريات ببطولة «خليجي 25».

ووفقاً للإحصائية أيضاً، فإن هناك ستة حكام، هم: الحكم الدولي عمار الجنيبي، والبرتغالي ارتور سواريز دياز، ومحمد عبيد خادم، وسهيل عبدالله علي، والمجري تاماس بوغنار، والصربي سردجان يوفانوفيتش، يعتبرون أقل إدارة لمباريات الدوري، بواقع مباراة واحدة فقط لكل منهم.

الصافرة الأجنبية

ظهرت الصافرة الأجنبية حتى الآن ثلاث مرات في الدوري، إذ أدار الحكم البرتغالي أرتور سواريز دياز مباراة القمة، التي جمعت العين والوحدة على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، ضمن الجولة السادسة للدوري، وانتهت بفوز الوحدة 3-2، فيما أدار الحكم المجري تاماس بوغنار مباراة الشارقة والوحدة، ضمن الجولة الثامنة للدوري، التي انتهت بفوز الوحدة بهدف نظيف، سجله اللاعب جواو بيدرو. وقاد الحكم الصربي سردجان يوفانوفيتش مباراة الشارقة والعين ضمن الجولة العاشرة للدوري التي انتهت بالتعادل 2-2.

دروس «صافرة المونديال»

شدد الحكم الدولي السابق في كرة القدم، محمد الجنيبي، على أهمية أن يكون لقضاة الملاعب إدارة مميزة للمباريات المختلفة التي يديرونها، كون ذلك سيقلل من الأخطاء في المباراة، ويقلل كذلك من الضغوط على الحكم وعلى اللاعبين، عندما يكون الحكم مُركّزاً، ويدير المباراة بشكل مقبول، بحيث يبعد التوتر والعصبية عن اللاعبين.

وقال الجنيبي لـ«الإمارات اليوم»: حكم الفيديو (الفار) في دوري أدنوك للمحترفين يعد أقل دقة في احتساب حالات التسلل، مقارنة بنظيره خلال كأس العالم 2022.

ورداً على سؤال بشأن أكثر درس تعلمه قضاة ملاعب الدوري الإماراتي من الحكام الذين شاركوا في إدارة مباريات مونديال قطر، أوضح: «ليس هناك درس بعينه في هذا الخصوص، غير أن كيفية إدارة المباراة تحكيمياً تعد أكثر درس يجب لقضاة ملاعب الدوري الدوري تعلمه من الحكام الذين قادوا مباريات كأس العالم، وأعتقد أن قضاة الملاعب في الدوري المحلي تابعوا كيفية إدارة المواجهات من قبل حكام كأس العالم، ولا شك أنهم استفادوا من الخبرات التي يتميز بها حكام كأس العالم».

وتابع «في تقديري حكام الدوري المحلي لابد أن تكون عندهم إدارة مميزة للمباراة، كونها تقلل من الأخطاء، وتخفف الضغوط عن الحكم واللاعبين».

وأكمل الجنيبي «كأس العالم الأخيرة شارك في إدارة مبارياتها أفضل حكام على مستوى العالم، وكانت فرصة لحكام الدوري المحلي لكي يتابعوا ويستفيدوا من كل حكم شارك في إدارة مباريات المونديال، من خلال شخصيته، ومن خلال تقليله للأخطاء التحكيمية، وأرى أن حكام الدوري ركزوا على مثل هذه الأمور».


مباريات قادها الحكام الأجانب

■ العين 2-3 الوحدة في الجولة السادسة (الحكم البرتغالي أرتور سواريز).

■ الشارقة صفر-1 الوحدة في الجولة الثامنة (الحكم المجري تاماس بوغنار).

■ الشارقة 2-2 العين في الجولة الـ10 (الحكم الصربي سردجان يوفانوفيتش).


قائمة الحكام وعدد المباريات بعد 12 جولة في الدوري

8 مباريات: عادل النقبي وحمد علي يوسف.

7: محمد عبدالله حسن وعمر آل علي وسلطان عبدالرزاق وسلطان محمد.

6: محمد الهرمودي.

5: أحمد سالم خلفان.

4: نواف الزيودي وعامر الضبيع وناصرالعلي ويوسف الجسمي.

3: أحمد عيسى درويش.

2: يحيى الملا وخالد ناجم.

1: عمار الجنيبي والبرتغالي ارتور سواريز ومحمد عبيد وسهيل عبدالله والمجري تاماس بوغنار والصربي سردجان يوفانوفيتش. 

طباعة