«البولو» في 2022.. منظومة متكاملة وطموحات بلا حدود

من منافسات سابقة للبولو. من المصدر

شهدت لعبة البولو في الإمارات، خلال عام 2022، تطورات عديدة، إذ حرص اتحاد الإمارات منذ تشكيله في ديسمبر من العام الماضي 2021، برئاسة محمد خلف الحبتور، على تطوير اللعبة من خلال جملة من اللوائح والقوانين التي تدفع منظومة العمل بالاتحاد والأندية إلى المضي قدماً لاحتلال المكانة التي تليق برياضة الإمارات عامة ولعبة البولو خاصة.

ومن ذلك إعداد منظومة متكاملة لتسجيل وتصنيف اللاعبين الجدد، وتم ذلك من خلال التوأمة بين الاتحاد والأكاديمية البريطانية ونظيرتها الأرجنتينية.

ويضاف إلى هذا إصدار الاتحاد لائحة لتأمين وسلامة اللاعبين والخيول، والتوجه إلى فرض رسوم رمزية سنوية للاعبين، وحث الأندية بالدولة وتشجيعها على إنشاء أكاديميات للبراعم والناشئين لتعميم النشاط، وتشكيل العديد من اللجان لتسير دفة العمل بصورتها المثلى.

ويضاف إلى هذا اتفاقية تعاون بين الاتحادين الإماراتي والسعودي، إلى جانب تنظيم العديد من البطولات المختلفة للبولو خلال الموسم المميز.

طباعة