أكد تدعيم صفوف الفرسان بمحترف ثالث وأن الهدف العودة إلى البطولات القارية

سلطان: سلة شباب الأهلي جاهزة لتحدي «السوبر»

صورة

أكد عضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي لقطاع الألعاب الرياضية في نادي شباب الأهلي، الدكتور ماجد سلطان، جاهزية فريق السلة في النادي، للمشاركة في النسخة الأولى من «سوبر الأندية - المنطقة الخليجية» التي يدشنها الـ«فرسان»، الاثنين المقبل، بلقاء البشائر العماني في مسقط، والمؤهلة إلى النافذة الثانية العام المقبل، بطموح عودة الفريق إلى البطولات الآسيوية.

وقال سلطان لـ«الإمارات اليوم» إن «قطاع الألعاب الرياضية في نادي شباب الأهلي، وفر كل متطلبات الدعم لفريق سلة النادي وممثل الدولة بصفته بطل الدوري الإماراتي للموسم الماضي، لخوض النسخة الأولى من (سوبر الأندية- منطقة الخليج) المقامة بنظام الدوري من ذهاب وإياب، بطموح انتزاع صدارة هذه المجموعة، والتأهل ضمن قائمة الفرق الثلاثة الأولى عن المنطقة الخليجية إلى النافذة الثانية من التصفيات التي تجمعنا مع المراكز الثلاثة الأولى من تصفيات منطقة عرب آسيا، بإجمالي ستة فرق، ينضم إليها فريقان من الهند وكازاخستان، للعب دورٍ جديد يقام بنظام التجمع لمدة أسبوع يحدد موعده لاحقاً في العام المقبل، ويؤهل صاحبي المركزين الأول والثاني لبطولة الأندية الآسيوية المقبلة».

وأوضح: «تم تدعيم صفوف الفريق بلاعب محترف ثالث من الجنسية البوسنية، ليضم إلى محترفي شباب الأهلي الحاليين الأميركيين براندون ريتشي في مركز صانع الألعاب، ونيكولاس مينراث لاعب الارتكاز، خصوصاً أن نظام البطولة يسمح بتسجيل ثلاثة محترفين ووجود اثنين منهم فقط على أرضية الملعب».

وأضاف: «طموحاتنا كبيرة في مواصلة سلة شباب الأهلي تألقها على الساحة الخليجية، وخوض التحدي الجديد على صعيد (سوبر الأندية- منطقة الخليج)، ونملك العناصر والإمكانات التي تسمح للفريق في تحقيق أهدافه، والسير بعيداً نحو العودة إلى البطولات القارية، خصوصاً على صعيد اللاعبين المواطنين الذين سبق لغالبيتهم التتويج بـ(الهاتريك) في بطولات الأندية الخليجية الأبطال بين عامي 2015 و2017، بجانب حصد الفريق لبرونزية آسيا في 2015».

يذكر أن قرعة تصفيات منطقة سوبر السلة لغرب آسيا في نسختها الأولى، وضعت فريق شباب الأهلي في المجموعة الأولى من المنطقة الخليجية، بجوار الهلال السعودي، وكاظمة الكويتي، والبشائر العماني، فيما ضمت المجموعة الثانية للمنطقة الخليجية فرق المنامة البحريني والسد القطري والكويت الكويتي والنصر السعودي، كما أفرزت القرعة لمنطقة الغرب عن وضع بيروت اللبناني على رأس المجموعة الأولى بجوار الاتحاد السوري والأرثوذكسي الفلسطيني، وزوباهان أصفهان الإيراني، وتضم المجموعة الثانية الرياضي اللبناني، والكرامة السوري، والنفط العراقي، وغورغان الإيراني.

طباعة