سجل الزمن الأسرع في التجارب التأهيلية لـ «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى»

فيرشتابين يحلق بأجنحة «ريد بُل».. وينطلق أولاً في سباق حلبة «مرسى ياس»

صورة

أحرز السائق الهولندي ماكس فيرشتابين، على متن سيارة فريقه «ريد بُل»، مركز الانطلاق الأول في سباق «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى»، الذي يقام اليوم على حلبة «مرسى ياس»، ويعد الجولة الختامية من بطولة العالم لسباقات «الفورمولا1»، بعد أن نجح أمس في تسجيل اللفة الأسرع في التجارب التأهيلية للسباق.

وسجل فيرشتابين توقيتاً بلغ دقيقة و23 ثانية و824 جزءاً من الثانية، متقدماً بفارق 228 جزءاً من الثانية عن زميله في الفريق السائق المكسيكي سيرجيو بيرز، الذي اكتفى بتسجيل ثاني أسرع الأزمنة، فيما جاء سائق فريق «فيراري» شارل لوكلير في المركز الثالث بزمن بلغ دقيقة و24 ثانية و92 جزءاً من الثانية، بفارق 269 جزءاً من الثانية عن المتصدر فيرشتابين.

وعكست التجارب التأهيلية بفتراتها الثلاث قوة الندية التي جمعت كلاً من السائقين سيرجيو بيرز وشارل لوكلير في صراعهما على المركز الثاني في بطولة العالم للسائقين، بعد أن حسم اللقب مبكراً مطلع الشهر الماضي لمصلحة الهولندي ماكس فيرشتابين، خصوصاً أن بيرز ولوكلير يدخلان سباق «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى» وهما متشاركان رصيد 290 نقطة لكل منهما.

وأعرب فيرشتابين عن سعادته لتسجيله وزميله بيرز المركزين الأول والثاني لانطلاقة السباق، وقال في تصريحات صحافية: «عانيت عدم تماسك الإطارات في القسم الثاني من التجارب التأهيلية قبل أن أتمكن في الفترة الثالثة من تسجيل الزمن الأسرع، وأنا سعيد للفريق كوني وزميلي بيرز سننطلق من المركزين الأول والثاني على أمل استثمار هذا الزخم في السباق».

■ سجل فيرشتابين توقيتاً بلغ دقيقة و23 ثانية و824 جزءاً من الثانية.

■ سيرجيو بيرز حل في المركز الثاني بفارق 228 جزءاً من الثانية عن فيرشتابين.

هاملتون يدفع فاتورة وداع فيتيل عالم «الفورمولا1»

وجّه بطل العالم السباعي سائق فريق «مرسيدس»، البريطاني لويس هاملتون، أول من أمس، دعوة لجميع سائقي الفرق الـ10 المنافسة على لقب «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى»، خاتمة موسم 2022 لسباقات «الفورمولا1»، لحضور حفل عشاء وداعي لبطل العالم الرباعي سائق فريق «أستون مارتن»، الألماني سيبستيان فيتيل، الذي يخوض اليوم على حلبة مرسى ياس سباقه الأخير، بعد أن أعلن فيتيل يوليو الماضي اعتزاله السباقات مع نهاية الموسم الحالي.

وحرص سائقو فرق البطولة على تلبية دعوة العشاء معاً تكريماً للألماني فيتيل، والتي أقيمت في مطعم «هاكاسان» في قصر الإمارات في أبوظبي.

وعلق لويس هاملتون على حفل العشاء الوداعي في منشور على صحفته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» مع وضعه صورة جمعته وفيتيل عقب الانتهاء من العشاء، بقوله: «قطعنا شوطاً كبيراً كسائقين، ونستمر في النمو كرجال، فبغض النظر عما يحدث على الحلبة فإننا ننضج ونتحسن في كل يوم، لنحتفل في هذا العشاء جميعاً بالحياة والمهنة المذهلة التي ربطتني مع سبيستيان فيتيل في (الفورمولا1). لا يمكن نسيانها أبداً».

وحظي حفل العشاء الوداعي في أبوظبي باهتمام وسائل الإعلام العالمية، من ضمنها صحيفة «ذا صن» البريطانية، التي تناولت في مقال لها حمل عنوان «هاملتون يدفع فاتورة عشاء وداعية فيتيل» تفاصيل الاحتفالية، بجانب تصريحات السائقين، خصوصاً الذين خاضوا منافسات قوية مع «فيتيل» على مدار مسيرته في سباقات «الفورمولا1».

وأفردت صحيفة «ذا صن» مساحة لمسيرة هاملتون وفيتيل في عالم «الفورمولا1» التي جمعتهما سوياً منذ عام 2007، والمنافسة الشرسة في السباقات على ألقاب بطولة العالم، سواء بتتويج فيتيل بطلاً للعالم مواسم 2010 و2011 و2012 و2013، أو بنجاح هاملتون في استكمال مسيرته نحو التتويج بألقاب بطولة العالم في سبع مناسبات، بداية من موسم 2008 واستكمالاً لهيمنته على ألقاب مواسم 2014 و2015 و2017 و2018 و2019 و2020.

وتناولت صحيفة «ذا صن» تصريحات فيتيل: «سعيد بهذه الاحتفالية التي جمعتنا في فرصة لتبادل الحديث عن المنافسات الشرسة التي جمعتني مع السائقين».

- السائقون الـ20 المنافسون في سباق أبوظبي خلال حفل عشاء وداع سيبستيان فيتيل. من المصدر

مرسيدس لن تفضل هاملتون من أجل الأرقام القياسية

أكد مدير فريق «مرسيدس» توتو وولف، أن الفريق لا يخطط لتفضيل لويس هاملتون في سباق أبوظبي الختامي من أجل منحه فرصة الانفراد بالرقم القياسي في سجلات «الفورمولا1»، على صعيد أكثر السائقين استمرارية في الفوز على الأقل بسباق واحد في مواسم متتالية، الذي يتعادل به هاملتون حالياً مع الأسطورة الألماني مايكل شوماخر، بواقع (انتصار واحد على الأقل في سباقات 15 موسماً متتالية).

وقال وولف في تصريحات صحافية: «أعتقد أن هاملتون لا يحتاج أي تفضيل، ليس ذلك ما يريده على الإطلاق، إذ سبق أن أكد سابقاً أن الرقم القياسي بإحراز الفوز بسباق كل موسم ليس من أولوياته».

وأضاف: «المسألة تتمحور أكثر حول العودة بالسيارة إلى ما كانت عليه والمنافسة على المزيد من الانتصارات العام المقبل، كما نأمل المنافسة على البطولة، خصوصاً بعد الفوز الذي حققه جورج راسل الاحد الماضي في سباق جائزة البرازيل، وأهدى الفريق الانتصار الأول لهذا الموسم».

يذكر أن شوماخر فشل في موسمه الأول بعالم «الفورمولا1» في تحقيق أي انتصار قبل أن ينجح على مدار 15 موسماً متتالية بين عامي 1992 و2006 في تحقيق فوز واحد على الأقل خلال تلك المواسم، في رقم نجح في معادلته هاملتون منذ خوضه الموسم الأول عام 2007 وحتى 2021، ويتطلع من بوابة سباق أبوظبي لكسر الانفراد في الرقم القياسي، المرهون في قدرته على الفوز في سباق أبوظبي خاتمة موسم 2022، بعد أن فشل البريطاني في تحقيق أي فوز في الموسم الحالي.

- سائقا فريق مرسيدس لويس هاملتون (يسار) وجورج راسل. من المصدر

 

طباعة