ابتعد عن كرة القدم بنادي النصر بداعي الإصابة

محمد محسن.. بطل إماراتي أبدع عالمياً في الدرّاجات المائية بعمر الـ 50

صورة

أكّد متسابق الدرّاجات المائية، محمد محسن، أنه يطمح إلى التتويج بلقب بطولة العالم، المقرر إقامتها في الولايات المتحدة أكتوبر المقبل، لافتاً إلى أن اللجنة المنظمة صنّفته كأبرز المرشحين للتتويج باللقب.

وقال محمد محسن (53 عاماً)، لـ«الإمارات اليوم»: «إن عشقه لرياضة الدرّاجات المائية (جيت سكي) لم يتوقف على مدار ما يقارب ثلاثة عقود»، موضحاً: «ارتبطت بالرياضة منذ صغري، وبدأت بممارسة كرة القدم وكنت لاعباً في نادي النصر، إلى جانب حبي للرياضات البحرية في تسعينات القرن الماضي، لكن تعرّضي لإصابة قوية أجبرتني على التوقف عن لعب كرة القدم، لذلك انتقلت إلى رياضة الدرّاجات المائية بشكل احترافي منذ عام 1994».

وأضاف: «أنا من أوائل الأشخاص الذين مثلوا الدولة في المشاركات الخارجية، بعدما تم تنظيم سباق للدرّاجات المائية في دبي، بهدف تشكيل فريق يمثل الإمارات في بطولة الشرق الأوسط في لبنان، وحصلت على المركز الثاني، بينما تطوّر الأمر معي بسبب رغبتي في الوصول إلى مستوى احترافي، وسافرت إلى الولايات المتحدة لتطوير مستواي».

وواصل: «شاركت في العديد من البطولات، أبرزها بطولة أميركا التي أقيمت في أريزونا، وحصلت على المركز الثاني، كما حققت العديد من الألقاب في كل من المجر والنمسا وبريطانيا وبولندا، إلى جانب في دول الخليج (البحرين والسعودية وعُمان)، والبطولات المحلية في الدولة».

البرنامج اليومي

تحدث محسن عن برنامجه اليومي للاستعداد لبطولة العالم المقبلة، وقال: «أتدرب بشكل يومي لمدة ساعتين صباحاً ثم أتوجه إلى صالة اللياقة البدنية، لأن هذه الرياضة تحتاج إلى قوة بدنية كبيرة ولياقة مرتفعة».

وأشار إلى أن رياضة الدرّاجات المائية مكلفة مالياً، وأنه يشارك في البطولات على نفقته الخاصة، وقال: «أصرف يومياً على أقل تقدير 300 درهم من ناحية تحضيرات وبترول ومعدات خاصة، ويصل الأمر إلى ما يقارب 10 آلاف درهم شهرياً، بينما أحياناً تكون المشاركات لها عائد مالي جيد يعوض ما أنفقه خلال فترة الإعداد والتدريبات».

أما بالنسبة إلى ابتعاده عن كرة القدم، قال: «لقد ابتعدت عن اللعب، لكني أتابع نادي النصر وأشجعه وللأسف (العميد) يشبه الدولار يوم فوق ويوم تحت، وأتمنى أن يحقق لقب الدوري في الموسم الحالي، بعد غياب أكثر من 30 عاماً».

وتحدث محسن عن أبرز المواقف الصعبة التي واجهته، وقال: «تعرّضت لحادث قوي في 2015 وفقدت الوعي، وتعرّضت للغرق، ولكن قوات الإنقاذ انتشلتني ولم أشعر بنفسي إلا وأنا في المستشفى، ولكن هذا الحادث لم يؤثر في رغبتي في مواصلة ممارسة رياضتي المحببة إلى قلبي».

يذكر أن محسن حقق أبرز إنجازاته بحصوله على المركز الثاني في منافسات «جالس اكسبرت» فئة المخضرمين، ضمن بطولة العالم التي أقيمت في أميركا، إذ حصد 151 نقطة، بفارق 12 نقطة عن البطل الأميركي، سنيدير تروي، إذ أن هذه البطولة ضمن بطولة العالم (التاج الثلاثي)، التي تحظى باهتمام عالمي كبير ظهر، من خلال عراقة البطولة والمشاركات الكبيرة من مختلف قارات العالم.

• ينفق من ماله الخاص على الرياضة ما يقارب 10 آلاف درهم شهرياً، ويراهن على عائد البطولات لتعويض نفقاته.

• من أبرز إنجازات محمد محسن حصوله على المركز الثاني في «جالس إكسبرت»، ضمن فئة المخضرمين في بطولة العالم.

طباعة