«فرسان دبي» يبدأ المرحلة الثانية من الإعداد بالسفر إلى صربيا

«بيتزي» يحدد مصير خريبـين وقايدي مع شباب الأهلي

صورة

يترقب الجهاز الفني بنادي شباب الأهلي انضمام اللاعب البرتغالي لويس ميغيل «بيتزي» إلى صفوف نادي الوحدة، قادماً من بنفيكا البرتغالي، ليبدأ «فرسان دبي» المفاوضات بشأن التعاقد مع النجم الدولي السوري عمر خريبين خلال فترة الانتقالات الحالية.

وسيسهم اكتمال إجراءات تعاقد الوحدة مع الدولي البرتغالي بيتزي في إفساح المجال لرحيل عمر خريبين، خصوصاً أن «العنابي» يضم في صفوفه كلاً من: البرازيلي جواو بيدرو والسوري عمر خريبين والثنائي البرتغالي أدريان سليفا وفابيو مارتينيز والبرازيلي ماراكاس جوبسون المنضم إلى «العنابي» خلال فترة الانتقالات الحالية، وسيحل بيتزي بدلاً من خريبين.

في المقابل سيسهل تعاقد شباب الأهلي مع عمر خريبين فتح الباب لرحيل اللاعب الإيراني مهدي قايدي الذي خرج من حسابات المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، إذ تضم قائمة «فرسان دبي» خمسة لاعبين أجانب هم: الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا والنرويجي توماس أولسن والأوزبكي عزيز غانييف ولاعبي منتخب إيران مهدي قايدي وأحمد نورالله، وتأكد استمرار كل من كارتابيا وأحمد نورالله في الموسم المقبل، بينما تعمل شركة شباب الأهلي لكرة القدم على التعاقد مع لاعبين أجانب جدد خلال فترة الانتقالات الصيفية يمتلكون إمكانات أفضل من كل من أولسن وغانييف وقايدي وفقاً لطلب البرتغالي جارديم.

وتلقى مهدي قايدي عرضاً من اتحاد كلباء بطلب من مدرب «النمور»، الإيراني فرهاد مجيدي، لكن لم يتوصل الناديان إلى اتفاق حول انتقال قايدي إلى اتحاد كلباء. في المقابل أكدت وسائل إعلام إيرانية أن مدرب الوصل، الأرجنتيني أنطونيو بيتزي، طلب التعاقد مع الدولي الإيراني ليعزز صفوف «الإمبراطور» في الموسم المقبل. وشهدت الفترة الماضية استغناء شباب الأهلي عن العديد من اللاعبين سواء بفسخ عقدهم بالتراضي أو بعدم تجديد عقودهم، أبرزهم: أحمد خليل وعمر عبدالرحمن وماجد حسن وسعيد أحمد وسعيد جاسم وكارلوس إدواردو وراشد سهيل ومروان الوطني وعبدالله عبدالرحمن، بينما قد تشهد القائمة ارتفاع عدد الأسماء التي تغادر الفريق في حال حصولهم على عروض من أندية الدوري، أبرزهم: أحمد عبدالله جشك وسالمين خميس ولياندرو وسلطان البدواوي ويحيى الغساني وعبدالعزيز البلوشي. من جهة أخرى، غادرت أمس، بعثة الفريق الأول لشباب الأهلي إلى صربيا لبدء المرحلة الثانية من فترة إعداد الفريق للموسم الجديد، إذ سيخوض «فرسان دبي» فترة إعداد لمدة شهر تشهد خوضه عدداً من المباريات الودية قبل عودته إلى دبي في أغسطس المقبل، ليخوض المرحلة الأخيرة من فترة الإعداد.

ويسعى شباب الأهلي إلى تعويض الموسم المخيب للآمال لعشاق «فرسان دبي» بعدما لم يحقق الفريق أي لقب في الموسم الماضي، رغم أنه خاض الموسم وفي رصيده ثلاثة ألقاب حققها في موسم 2020-2021، هي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي وكأس السوبر، قبل أن يخسرها في الموسم الماضي ويحتل المركز الخامس في الدوري.

ويسعى الفريق في الموسم المقبل إلى التركيز على مسابقة الدوري خصوصاً أنه لم يحقق لقب الدوري منذ أن فاز باللقب في موسم 2015-2016 تحت قيادة المدرب الروماني أولاريو كوزمين، بينما يراهن «فرسان دبي» على خبرة ليوناردو جارديم في دوري أبطال آسيا، بعدما سبق للمدرب البرتغالي الفوز باللقب مع الهلال السعودي في النسخة الماضية، لكن المفارقة أن شباب الأهلي سيخوض مواجهة من العيار الثقيل في دور الـ16 أمام حامل اللقب الهلال، وتأمل شركة الكرة في النادي أن يكرر الفريق الإنجاز التاريخي بتأهله إلى النهائي في نسخة 2015 والمنافسة في اللقب الذي يعد ضمن أولويات النادي في الموسم المقبل.

بعثة الفريق الأول لشباب الأهلي غادرت إلى صربيا لبدء المرحلة الثانية من فترة الإعداد للموسم الجديد.

طباعة