النقبي: المكاسب «نوعية» ونتطلع لتقوية فرق الألعاب الجماعية

خورفكان يحصد 157 ميدالية ويرفع 12 كأساً في موسم واحد

صورة

حصد نادي خورفكان 157 ميدالية ملونة (42 ذهبية، 45 فضية، 70 برونزية)، ورفع 12 كأساً بالمركز الأول في مختلف الرياضات، إضافة إلى المشاركة في 40 فعالية رياضية وثقافية، ورفد المنتخبات الوطنية بعدد من اللاعبين الموهوبين من لاعبي المراحل السنية، وذلك خلال موسم 2021- 2022.

وجاء معظم الإنجازات عبر الرياضات الفردية في رياضات الدراجات الهوائية، المصارعة، الجودو وألعاب القوى، بينما يسعى النادي إلى السير قدماً في الرياضات الجماعية بكرة السلة والطائرة والصالات وكرة اليد وكرة القدم الشاطئية.

وقال رئيس مجلس إدارة نادي خورفكان، سالم النقبي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الدعم اللامحدود والمتابعة والرعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تقف خلف جميع الإنجازات المتحققة، ليسهم النادي بدوره في رفع علم الإمارات في المنصات الدولية، ووفقاً لتوجيهات مجلس الشارقة الرياضي، برئاسة عيسى هلال الحزامي، ما أسهم بتحقيق العديد من المكاسب المميزة».

وأضاف: «المكاسب المتحققة نوعية وفنية، ولا تقتصر على العدد، كما نتطلع لتقوية فرق الألعاب الجماعية لتستعيد تميزها، ونحن بصدد مراجعة ودراسة النقاط الإيجابية لتعزيزها، والسلبية لمعالجتها والحد منها، لاستمرار تطور الألعاب الفردية والجماعية في النادي».

وتابع: «الأهداف التي تم رسمها سابقاً تحقق جزء كبير منها، ونحن بصدد تحديث الخطة لاستكمالها في الموسم المقبل، وإن الجهود التي بذلها أعضاء مجلس الإدارة وجميع منتسبي النادي، ومنهم المدربون وإداريو الفرق، أثمرت تحقيق هذه الإنجازات، ويستحقون الشكر والتقدير عليها».

وأكمل: «سيعمل مجلس إدارة النادي على توفير كل سبل مواصلة الجهود لمستقبل أفضل في العطاء والنتائج واستكشاف المواهب وتنميتها نحو الأفضل، كما نتطلع إلى أن يواصل نادي خورفكان وجوده في الريادة، والنتائج المتحققة ليست وليدة المصادفة، بل تحققت بفضل خطط فنية نوعية، مهدت لما تحقق، ونرى أن أمام لاعبينا وفرقنا المزيد من الإنجازات ليحققوها مستقبلاً».

وتابع: «جميع فرق النادي تنافس، لكننا نتطلع لنجاحات مميزة في كرة قدم الصالات وكرة السلة والدراجات والكرة الطائرة بشكل أفضل، لما لها من جماهيرية مميزة في مدينة خورفكان، إضافة إلى بقية الألعاب الفردية، ومنها الجودو وألعاب القوى، ونعمل على خطة رديفة تتمثل برفد المنتخبات الوطنية باللاعبين الموهوبين، وهو الأمر الذي تميزت به مدينة خورفكان في مختلف الألعاب، وذلك وفقاً لخطط رياضية متطورة يعمل عليها النادي».

وبخصوص الفوز بعدد كبير من الميداليات، قال النقبي: «نعتز بالفوز بهذا العدد من الميداليات، لكننا حريصون على المردود النوعي».

وختم: «توافد الاتحادات الدولية والقارية، ووجود الجهات الرياضية في نادي خورفكان لإقامة المعسكرات التدريبية والبطولات الرياضية والمجمعات الثقافية الرياضية يعد من أهم الإنجازات، ويعكس الاهتمام البارز في البنى التحتية، وما تتمتع به مدينة خورفكان من جمالية وتراث وماضي ومستقبل مميز».


سالم النقبي:

«نعتز بالفوز بهذا العدد من الميداليات، لكننا حريصونعلى المردود النوعي».

«النتائج المتحققة ليست وليدة المصادفة، بل تحققت بفضل خطط فنية».

طباعة