كشف عن سر تألقه مع «الملك»

كايو: أسجل الأهداف بروح لاعبي الشارقة.. وصبغة شعري «تغيير»

صورة

أكد لاعب الشارقة المحترف، البرازيلي كايو لوكاس، أن تعاون زملائه اللاعبين، والعمل بروح الفريق الواحد، وراء تألقه وظهوره بمستوى جيد في صفوف «الملك»، مشيراً إلى أنه يشعر بالارتياح مع ناديه الذي كان قد جدد عقده في العام الماضي حتى 2024، قياساً بالمستوى الكبير الذي قدمه مع الفريق، ويشكل علامة فارقة للفريق.

وقال كايو لوكاس لـ«الإمارات اليوم»: «سعيد بوجودي مع نادي الشارقة، وأسعى دائماً إلى تقديم الأفضل، ومحاولة تسجيل الأهداف، وتحقيق نتائج جيدة، من خلال العمل المتواصل حتى أتمكن من مساعدة فريقي لتحقيق نتائج إيجابية».

وعن علاقته مع بقية لاعبي الفريق، ومدى التعاون بينه وبين بقية اللاعبين، قال كايو: «تربطني علاقة جيدة مع جميع لاعبي الفريق، والكل يعمل دائماً بروح الفريق الواحد».

وأصبح كايو خلال الفترة الأخيرة ورقة رابحة، وأيقونة محببة لجمهور الشارقة، في أعقاب المستوى المتطور الذي ظل يقدمه مع الفريق، وصنعه الفريق، وقيادته لتحقيق نتائج إيجابية مع بقية زملائه اللاعبين، بعدما نجح أخيراً في قيادته للتأهل إلى نهائي كأس رئيس الدولة، بعدما حول تأخر فريقه في مباراة الوصل الأخيرة بهدفين مقابل هدف إلى فوز ثمين بثلاثة أهداف.

وسجل كايو للشارقة حتى الآن ستة أهداف، ويحتل المركز السادس في ترتيب هدافي دوري أدنوك المحترفين، متساوياً مع زميليه في الفريق، الكونغولي بن مالانغو، والغيني عثمان كامارا.

وعن ظهوره بصبغة شعر جديدة، قال كايو إنها نوع من التغيير ليس إلا، للظهور بشكل مختلف في الملعب.

وختم كايو حديثه: «سعيد بوجود الجمهور الشرقاوي، ودعمه للفريق في المدرجات، وأتمنى أن يواصل الجمهور مساعدته للفريق».

• كايو يرتبط مع الشارقة بعقد يمتد حتى 2024.

النجم البرازيلي:

• «سعيد بوجود الجمهور الشرقاوي في المدرجات، وأتمنى أن يواصل مساعدته للفريق».

• «تربطني علاقة جيدة مع جميع لاعبي الفريق، والكل يعمل دائماً بروح الفريق الواحد».

طباعة