النسخة 15 تنطلق اليوم

1182 سباحاً يتنافسون على 171 ميدالية في مونديال أبوظبي

أبطال العالم يشاركون في بطولة العالم بأبوظبي. من المصدر

تنطلق اليوم منافسات النسخة 15 من بطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة «25 متراً» التي تستضيفها العاصمة أبوظبي، حتى يوم السبت المقبل في صالة الاتحاد أرينا بجزيرة ياس، وينظم البطولة مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسباحة ويشارك فيها 1182 سباحاً وسباحة (661 سباحاً و521 سباحة في مختلف الفئات) من 182 دولة.

وتعد البطولة هي الأكبر في تاريخ بطولات العالم التي انطلقت قبل 28 عاماً، حيث لم يسبق أن شارك في المنافسات وفود 182 دولة منذ انطلاقتها رسمياً عام 1993 في بالما دي مايوركا الإسبانية، وكذلك هي الأعلى من حيث قيمة الجوائز المالية حيث يبلغ مجموع الجوائز المقدمة 2.8 مليون دولار أميركي.

ويتضمن جدول الفعاليات منافسات السباحة داخل الاحواض القصيرة «25 متراً»، إلى جانب منافسات الغطس والغطس العالي من على منصة يصل ارتفاعها إلى 27 متراً، وماراثون التتابع في المياه المفتوحة، وماراثون المياه المفتوحة.

وأكملت اللجنة المنظمة كافة الترتيبات اللازمة لاستضافة الحدث العالمي الكبير، وتم الإعلان عن كافة التفاصيل في المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس بمنطقة «ماركت ستريت» بصالة الاتحاد أرينا التي تستضيف الحدث.

حضر المؤتمر رئيس الاتحاد الدولي للسباحة حسين المسلم، وأمين عام مجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، ورئيس اتحاد الإمارات للسباحة سلطان السماحي، ومجموعة من الضيوف الدوليين وأعداد كبيرة من نجوم العالم للسباحة المشاركين في البطولة.

ويشارك منتخب الإمارات بستة سباحين شباب، بواقع أربعة سباحين وسباحتين.

وتنطلق اليوم الأول عند الثامنة صباحاً منافسات السباحة لمسافة 10 كلم في المياه المفتوحة، فيما تبدأ التصفيات التأهيلية لسباقات الأحواض القصيرة عند الـ 9:30 صباحاً، على أن يقام حفل الافتتاح الرسمي في الخامسة مساءً، ثم تبدأ الساعة السادسة مساءً نهائيات سباقات الأحواض القصيرة

السماحي: أبوظبي أصبحت بوصلة العالم وعاصمة الرياضة

أكد رئيس اتحاد السباحة سلطان السماحي، أن تواجد بطولة بهذا الحجم في إمارة أبوظبي يؤكد قدرة الدولة على استضافة أكبر الأحداث العالمية، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «نرحب اليوم باستضافة حدث عالمي جديد على أرض عاصمة الإبداع والرياضة أبوظبي التي أصبحت بوصلة العالم وعاصمة الرياضة على مستوى العالم وفي منطقة الشرق الأوسط. بطولة العالم للألعاب المائية حدث فريد يعود إلى الإمارات بعد توقف دام أكثر من عامين بسبب جائحة كورونا. نرحب بضيوف الإمارات ونجوم العالم للسباحة في واحدة من أقوى البطولات على مستوى العالم».

وأضاف: «مرة أخرى يبرهن مجلس أبوظبي الرياضي قدرته على تنظيم أكبر الأحداث واستضافة بطولات عالمية عريقة بعد أن اكتسبت العاصمة ثقة الاتحادات الرياضية العالمية واللجان الأولمبية بعد النجاحات الكبيرة التي شهدتها العاصمة الفترة الماضية على مستوى التنظيم، واستقطاب كبرى البطولات العالمية، الإمارات أصبحت عاصمة الريادة وعلى مدار أيام قليلة نشهد فيها تنافس أكثر من 1200 سباح وسباحة من مختلف دول العالم، وأعتقد أن ثقة الاتحاد الدولي للسباحة في إمارة أبوظبي ستكون دافعاً لاستضافة هذا الحدث مراراً وتكراراً في السنوات المقبلة».

طباعة