تحلم بالوجود في أولمبياد باريس 2024

صفية الصايغ: لم أتوقع أن أكون بطلة العرب بعد 6 سنوات فقط في الدراجات

صورة

أكدت لاعبة المنتخب الوطني للدراجات تحت 23 سنة، صفية الصايغ، أنها لم تكن تحلم أن تكون بطلة للعرب تحت 23 سنة، بعد ست سنوات فقط من ممارسة لعبة الدراجات، مشيرة إلى أن مسيرتها بدأت عن طريق ركوب الدراجات حول المنزل حتى سمعت عن وجود فرصة للالتحاق بالمنتخب الوطني فلم تتردد في ذلك، وأشارت إلى أنه بالرغم من مشاركتها من قبل في البطولة العربية لعام 2019 بمصر، وبطولة المضمار 2017 في الإمارات، إلا أن البطولة العربية الأخيرة التي اختتمت الأسبوع الماضي في مصر، شهدت فوزها بذهبية مميزة في سباق فردي ضد الساعة في فئة السيدات تحت 23 عاماً.

وقالت لـ«الإمارات اليوم»: «بدأت ممارسة الدراجات منذ ست سنوات، وأنا الآن عمري 20 سنة، وقبل ذلك كنت أعشق ممارسة الرياضة، وبدأت مع السباحة لمدة أربع سنوات، إضافة إلى الجمباز، ومن ثم التحقت بفريق ألعاب القوى، وبعد ذلك اتجهت إلى الدراجات، حيث بدأت الممارسة مع والدي بجوار المنزل وكنا نمارس الرياضة لمسافة 10 كم، وسمعت بعد ذلك عن تكوين منتخب الفتيات فطلبت من والدي الالتحاق به، لكنه عارض في البداية خوفاً على مشواري العلمي، لكن وعدته بالحصول على درجات أعلى في التعليم، وبالفعل تحقق ذلك».

وأضافت: «بدأت مع نادي النصر عام 2017 وكانت البداية تكوين فريق للفتيات، وفي عام 2018 التحقت بفريق أبوظبي للدراجات، وبعد ذلك عدت إلى نادي النصر مرة أخرى، وأكمل الأن عامي الثاني مع الفريق».

وعن عدد مشاركاتها في البطولات العربية، أوضحت: «المشاركة الأخيرة هي الثالثة لي في البطولات العربية، الأولى كانت في 2017 بالمضمار في الإمارات، والثانية 2019 في مصر كانت للطريق، وحققت ما يقرب من 20 ميدالية عربية، وفرحتي بالميدالية الأخيرة في بطولة مصر كانت مختلفة، كونها أول ميدالية ذهبية لي في فئة السيدات تحت 23 عاماً بسباق فردي ضد الساعة، وهو سباق صعب ويعتمد على القوة والمجهود من بداية السباق إلى آخره، إضافة إلى أن الميداليات السابقة كانت في فئة الشابات وليس السيدات، وفرحتي كانت أكبر عندما وجدت زمني هو الثاني في فئة الكبار، وأسعى الآن إلى ميدالية آسيوية، إضافة إلى الصعود إلى أولمبياد باريس 2024».

• 10 ميداليات ملونة أحرزتها صفية الصايغ في البطولة العربية المجمعة بمصر، منها ذهبية واحدة وتسع فضيات.

طباعة